أشباح الماضي على جثة الأمس

١

أوشك الإصباح أن يمحو الدجى
ورفات الأمس لمَّا تدفن
فاركبو الريح اركبوها ما عسى
صبرنا على النهار البين
إننا كالليل يفنينا الضحى
ثم نحيا في الظلام المدجن

٢

أمطروا الدمع عليه لا الندى
وانثروا الشعر عليه لا الزهور
وأجنُّوه وإن كان صدى
فسحة الآباد لا ضيق القبور

٣

ألوحي قد كان مولود الصباح
ينسخ الليل بآيات فصاح
فاحملوا النعش وشقوا بالرياح
كبد الليل إلى قبر الأبد

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠