زهرة الشر أو الحب

يا زهرة النحس والشقاء
ووردة الكرب والهمومْ
تنفح أنفاسك المنايا
وطيُّ أندائك السموم
ترود من حولك الأفاعي
مطرورة الناب للنعيم
العيش رمسٌ وأنت دودٌ
يا فرحة الدود بالرميم

•••

يصدأ منها النهار حتى
نخاله ليلَنا البهيم
والليل من وقعها كفيف
فكيف ينجاب أو يريم
لا يخصب الظنُّ حيث تنمو
فالنفس من شرها عقيم
تترك دون الحشا عراكًا
كما التقت بالقنا الخصوم
فإن تكسَّرن في فؤاد
أودى الذي يضمر الحزيم
كأنما تثأر الليالي
من الصبا وهو لا يدوم
توقد دون الضلوع نارًا
طعامها النفس والجسوم
يا بؤس للحب كيف يُجنى
من جنة الحسن ذي الجحيم!
يا بؤس للناس هل تغنَّوا
بالبغض لو يحمد الذميم!
وليس في البغض ما يعنِّي
وخطبُه ليس بالجسيم!

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١