الشعر والريح

صلاتي لربي الصمت في معبد الدجى
لمن عرشه نور الجلال الموطف
ولكنني بالشعر يهضب مقولي
ويعرض مني جانبًا ليس يكشف
وأسكب في أُذْن الزمان مواجدي
وإن كانت الأضلاع منها تقصف
فلا تلح شعري إنه الريح مرة
تقر وأخرى لا تني تتعجرف
وتلفحنا منها السموم وتارة
يباديك منها جربياء وحرجف
وتزفر أحيانًا وترقد مثلها
كذاك لشعري سورة وتألف

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.