رسالة: العاشق البدوي

رسالة وجدَتْها القديسة في أحد كتب محمد آدم القديمة بالمخزن: «أمي آمنة بت الخضر، وأختي زينوبة، والحبوبة حريرة، وأبوي آدم، إن شاء الله كلكم بخير وصحة جيدة، السنة الحمد الله بدت بصورة طيبة، وعمي حسان قاعد يعاملني معاملة طيبة، وكذلك عمتي سرة وناس البيت كلهم وخاصة سهير بنت عمي حسان، أكثر زول قاعد يعاملني تمام التمام، وقاعدين نلعب سوا كل الألعاب ونذاكر سوا، ويوم قالت عايزة تجي معاي القرية عشان تشوف الطيور والثعالب، وأنا قلت ليها عندنا مرفعين صغير في البيت، وقالت لازم تجي تشوفو. عليكي الله يا أمي، قولي لأبوي يجيب جنى مرفعين من المشاريع عشان ما أكون كذاب وما يضيع القرد، وأنا برضو عايز قروش عشان أشتري بيها كتاب خارجي من المكتبة، كتاب جديد ظهر اسمه الشياطين اﻟ ١٣، فيه مغامرات. عمي حسان اشترى لي واحدًا منها، هي حلوة ولكن ما زي حجوات حبوبتي حريرة وخاصة قصة شبير قنتو، إن شاء الله أنا بعد أقرأ الجامعة حاكتبها في كتاب ينباع في السوق زي الكتب اللِّي بنشتريها دي.

سلامي إلى علي ود أبوي صالح، وسلامي لخديجة وطيبة ودار السلام، أنا جاي في الإجازة وحأجيب معاي كورة لأصحابي ومجلات فيها صور جميلة، وحأجيب معاي سهير برضو، قولي لأبوي يجيب المرفعين ضروري، ضروري، ضروري.»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠