العالم الجديد

الشرق في وادٍ والعالم الجديد في وادٍ.

المألوف في أميركا غريب في آسيا، غريب في هذه البلاد. فما قولك بالغريب العجيب هناك، وأميركا أم العجائب والغرائب؟!

في هذه الرواية وما يتبعها من الروايات يطلع القارئ على عادات العالم الجديد وطبائعه، ويقف على فنون أهله وأساليبهم في معاملاتهم وعلائقهم، ويعرف حيلهم وألاعيبهم، واستخدامهم عجائب الاختراع وأسرار العلوم، ونظامات الأحكام الدستورية في سبيل تحايلهم.

يندهش القارئ إذ يرى أنَّ الكهرباء والمغنطيسية وما نشأ منهما من العِدَدِ والآلات العجيبة، تشترك مع أذكياء البشر في حيلهم وألاعيبهم العجيبة الغريبة.

لذلك آلينا أن ننشر تباعًا حينًا بعض آخر روايات جاك هوكر — المحتال الأميركي الشهير — الذي دهش الأميركيين بحيله وألاعيبه الغريبة العجيبة، وحيَّر أبطالَ الشرطة السريين، فلم يستطيعوا أن يمسكوه وهو يتردد بينهم، فكأنه الزئبق بين أناملهم. فكان يبهرهم بطرقه الغريبة المدهشة في الإفلات من مكائدهم؛ حتى كلَّ نك كارتر البوليس السري المشهور من نصب المكايد له واضطر أن يسلم نفسه له طمعًا برحمته.

وفي هذه الرواية الأولى الصادرة في هذا الكتاب حادثة من حوادث جاك هوكر التي لا تُعَدُّ، يتمثَّل فيها هوكر بشخصين متشابهين حتى يضطر الناس أن يعتقدوا أنَّ في الوجود شخصين، وهم يتحيرون في أمرهما مع أنه لا يوجد إلا شخص واحد.

وفي الروايات التالية التي تظهر حينًا بعد حين يقع الصراع بينه وبين البوليس السري، وهي غرائب لم تخطر على قلب بشر؛ فليتتبعها القراء الكرام.

نقولا حداد

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١