تمهيد

الحق هو ما لك، والواجب هو ما عليك. فتقول: من حقي أن أتعلم، ومن واجبي أن أعمل بما أعلم.

ولكن الغزالي يضع كلمة حق موضع كلمة واجب. وربما استغنى عنهما جميعًا بكلمة أدب.

وقد فصل الغزالي حقوق المرء نحو نفسه، ونحو ربه، ونحو أخيه، ونحو جاره، ونحو والديه، ونحو أبنائه، وبين آداب التاجر، والصانع، والمسافر، وكاد يستوعب ما للمرء، وما عليه.

ونحن ذاكرون خلاصة تمثل وجهة نظره في الحقوق والواجبات ليعرف القارئ اتجاه الفكر الإسلامي في ذلك الحين.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠