الغريب

يا قاسيَ البعد كيف تبتعدُ
إني غريبُ الديارِ منفردُ
إن خانني اليومُ فيك قُلْت غدًا
وأين منِّي ومن لقاك غدُ؟
إنّ غدًا هوةٌ لناظرها
تكاد فيها الظنون ترتعدُ
أطل في عمقِها أسائلها
أفيك أخفى خيالَهُ الأبدُ
يا لامس الجرحَ ما الذي صنعتْ
به شفاهٌ رحيمةٌ ويدُ
ملء ضلوعي لظًى وأعجبُه
أني بهذا اللهيب أبتردُ
يا تاركي حيث كان مجلسنا
وحيث غنَّاك قلبيَ الغرِدُ
أرنو إلى الناس في جموعِهمُ
أشْقتْهمُ الحادثاتُ أم سعدوا؟
تفرقوا أم همُ بها احتشدوا؟
وغوَّروا هابطين أم صعدوا؟
إني غريبٌ تعال يا سكني
فليس لي في زحامِهمْ أحَدُ

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.