في حفلة الربيع التي أقامتها جامعة أدباء العروبة

أمير الفضل فضلك بيت شعر
عُلاك نسجنَ معناه الرفيعا
إذا كان الضياء نسيج فن
سناه يملأ الكون الوسيعا
فحولك حيثما تمشي وتسعى
قصيد عامر غمر الربوعا
تكلم حيثما تمضي مبينا
وما عرف البيان ولا البديعا
حببت سناك أتبعه بشعري
وفخرًا أن أكون له تبيعا
مدحتك جهد مقدرة القوافي
فضقت بها مقصّرة جميعا
أتعصاني مغردة بنفسي
معودة هنالك أن تطيعا!
أقول لها وقد كلت قصورًا
رويدكِ، واهدئي لن نستطيعا
يراك الناس حيث ترى عظيما
كريمًا في تسامحه وديعا
وأنت النهر دفاقًا قويًّا
إذا ما همَّ لم يملك رجوعا
يفيض على الربوع جلال نعمى
ويغشى من حوائلها المنيعا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠