شعرة

وشعرةٍ خطفتُها
كأنني قطفتُها
ملكتُ ملكَ الدهرِ وحـ
ـدي حينما ملكتُها
إذا الرياحُ نازعتـ
ـني أمرَها ضممتُها
بقبضتيَّ خائفًا
إذا اعتدتْ رددتُها
وفي مكانٍ ليس في
بالٍ جَرى خَبَأتُها
خبأتُها حيث إذا
جُنَّ الهوى رأيتُها
حبستُها قرب عيو
ني إن أشَأْ نظرتُها
كأنما في بصري
ومقلتي أخفيتُها
هذي لديَّ صورةٌ
من حالنا جلوتُها
أنت كهذي الشعرة السَّـ
ـمراء مذ عرفتُها
أقسم بالحب وها
تيك السنين عشتُها
كأنَّني في جنَّة الـ
ـفردوسِ قد قضيتها

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠