البندر١

انظر وجوهَ القومِ غرَّ
تها بزينتها المدينهْ
مسكينة بلهاء لا
تدري الزمان ولا فنونهْ
يا من يغرِّبها إذا
أرست لصاحبها السفينهْ
الأفْق مضطرب الحوا
شي والسماء بها حزينهْ
لا تحسن الدنيا إذا
ما المرء جن بها جنونهْ
وطغتْ منافعهُ عليـ
ـه وصرن دنياه ودينهْ
العيش حيث الحب، حيـ
ـث العطف صاف والسكينهْ
١  عثرنا بهذه القصيدة في العدد الأول من المجلد الثاني لمجلة العمارة (سنة ١٩٤٠) كتصوير شعري للوحة الفنان محمود سعيد المشهورة «بنات بحري» التي تصور ثلاثًا من حسان الإسكندرية، بنات البلد، في براقعهن الهفهافة وملاءاتهن السود المحبوكة على أجسامهن.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.