مسرد المصطلحات

  • أبويَّة: تجاهل رغبات شخص آخر بسبب النظر إليه على أنه غير أهل لاتخاذ القرار الصائب (الدرس الثامن عشر).
  • إجمالي الربح: ما يزيد من الإيرادات عن النفقات النقدية. وهذا هو ما تقصده الصحف عندما تتحدث عن «أرباح» إحدى الشركات على مدار فترة زمنية محددة (الدرس الثالث عشر).
  • الاحتياطي الفيدرالي: هو البنك المركزي في الولايات المتحدة، وتأسس عام ١٩١٣. الاحتياطي الفيدرالي مسئول عن السياسة النقدية الأمريكية، وهو المنوط بتوفير نمو اقتصادي مستقر (مما يعني تشغيل جميع الأيدي العاملة) والحد من تضخم الأسعار (الدرس الحادي والعشرون).
  • ادخار: استهلاك جزء من الدخل فقط؛ أي العيش بما هو دون ما يكسبه المرء (الدرس الرابع).
  • ادخار سلبي: مقدار زيادة الإنفاق على الاستهلاك عن الدخل (الدرس العاشر).
  • أرباح نقدية: المقدار الذي تزيد به الإيرادات عن النفقات (الدرس التاسع).
  • الأرض: عوامل إنتاج وهبتنا إياها الطبيعة (الدرس الرابع).
  • أرضية سعرية: نوع من مراقبة الأسعار على سلعة أو خدمة محددة تعين حدًّا أدنى للسعر الذي يجب أن يدفعه المشتري للبائع (الدرس السابع عشر).
  • استثمار: تحويل الموارد إلى مشروعات يتوقع أن تزيد الدخل في المستقبل (الدرس الرابع، والعاشر).
  • استحقاق: المدة المحددة لسداد القرض، ومعدل الفائدة المرتبط به (تتفاوت مدد استحقاق القروض وسندات القروض.) (الدرس الثاني عشر).
  • استنتاج منطقي: أحد صور الاستدلال يبدأ بواحدة أو أكثر من المسلَّمات، ويتحرك خطوة بخطوة حتى يصل إلى نتيجة (الدرس الثاني).
  • استهلاك رأسمالي: تحقيق مستوى معيشي مرتفع (مؤقتًا) من خلال الإخفاق في استثمار ما يكفي من المال في صيانة السلع الرأسمالية (الدرس الثاني والعشرون).
  • أسهم شركة: حقوق ملكية جزئية في الشركة. إذا كان إجمالي أسهم الشركة ١٠٠٠٠٠ سهم، فإن الشخص الذي يشتري ٥٠٠٠ سهم يمتلك ٥٪ من الشركة نفسها (الدرس الرابع عشر).
  • اشتراكية: نظام اقتصادي بموجبه يقرر مسئولو الحكومة كيفية استغلال موارد المجتمع لإنتاج سلع وخدمات معينة (الدرس الخامس).
  • أصحاب الحقوق المتبقية: يشير إلى المساهمين الذين لا يحق لهم الحصول على حصة من أرباح الشركة إلا بعد سداد مستحقات الدائنين الآخرين أولًا (الدرس الرابع عشر).
  • إصدار أسهم: جمع الأموال عن طريق بيع حصص أسهم للمستثمرين (الدرس الرابع عشر).
  • إصدار حقوق ملكية: انظر: إصدار أسهم.
  • إصدار دين: جمع أموال عن طريق بيع السندات للمقرضين (الدرس الرابع عشر).
  • إعادة تمويل (قرض عقاري): يحدث عندما يحصل صاحب منزل على قرض عقاري جديد من البنك (ربما بنسبة فائدة أقل أو بأقساط شهرية أقل) ويستخدمه لسداد القرض العقاري الحالي (الدرس الرابع عشر).
  • إفلاس: يحدث عندما تكون التزامات إحدى الشركات أكبر من أصولها (الدرس الرابع عشر).
  • اقتراض: انظر: ادخار سلبي.
  • اقتصاد القيادة والسيطرة: تنظيم مؤسسي تملك فيه الحكومة جميع الموارد الرئيسية، وتوجه العمالة وفقًا لخطة مركزية موحدة (الدرس الخامس عشر).
  • اقتصاد سوق: قد يكون مرادفًا للرأسمالية. ويشير أيضًا إلى عمليات التبادل الاختيارية التي تحدث في ظل نظام رأسمالي (الدرس الخامس).
  • اقتصاد كلي: فرع من فروع علم الاقتصاد يركز على مسائل اقتصادية عامة كالتضخم السعري والدورة الاقتصادية (الدرس الثاني والعشرون).
  • اقتصاد كينزي: مدرسة فكرية (منسوبة إلى جون ماينارد كينز) ترى في عجز موازنة الحكومة حلًّا للخروج بالاقتصاد من حالة الركود واستعادة التوظيف الكامل (الدرس الثاني).
  • اقتصاد مختلط: نظام يسمح للمواطنين بالامتلاك القانوني للموارد، وفي نفس الوقت يضع مسئولو الحكومة القوانين التي تحد من حرية القرارات التي يمكن أن يتخذها الملاك القانونيون بشأن ممتلكاتهم (الدرس الخامس).
  • اقتصاد موجَّه: انظر: اقتصاد القيادة والسيطرة.
  • اقتصاديون نمساويون: مدرسة فكرية (منسوبة إلى كارل مينجر وآخرين تصادف كونهم نمساويين) تلقي بلائمة الركود على تدخل الحكومة في الاقتصاد، وتوصي بتخفيض الضرائب وتقليل الإنفاق بغرض مساعدة الاقتصاد أثناء الركود (الدرس الثاني).
  • إنتاجية: مقدار الإنتاج الذي ينتجه عامل إنتاج معين خلال فترة من الزمن، وغالبًا ما يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى العمالة (الدرس الرابع).
  • إنتاجية العمالة: مقدار الإنتاج الذي ينتجه العامل في فترة زمنية محددة (الدرس الثامن).
  • إنتاجية حدية: الزيادة التي تطرأ على الإيرادات جراء توظيف عامل إضافي (الدرس التاسع).
  • انتقال منحنى الطلب إلى اليسار: موقف يؤدي فيه حدوث أحد التغيرات بجانب سعر سلعة (أو خدمة) إلى تقليل المستهلكين لعدد الوحدات التي يرغبون في شرائها عند عدد من الأسعار المحتملة. وعلى الرسم البياني يتسبب هذا التغير في تحريك منحنى الطلب نفسه نحو اليسار (الدرس الحادي عشر).
  • انتقال منحنى العرض إلى اليسار: موقف يؤدي فيه حدوث تغير بجانب سعر سلعة (أو خدمة) إلى تقليل المنتجين لعدد الوحدات التي يرغبون في بيعها عند عدد من الأسعار المحتملة. وعلى الرسم البياني يؤدي هذا التغيير إلى تحرك منحنى العرض نفسه إلى اليسار (وبالمثل، تحدث زيادة في العرض أو تحرك منحنى العرض إلى اليمين عندما يدفع أحد التغييرات المنتجين إلى زيادة عدد الوحدات التي يرغبون في بيعها عند عدد من الأسعار المحتملة.) (الدرس الحادي عشر).
  • انخفاض الطلب: انظر: انتقال منحنى الطلب إلى اليسار.
  • انخفاض العرض: انظر: انتقال منحنى العرض إلى اليسار.
  • أنظمة: ممارسات وعلاقات اجتماعية تمكن الأفراد من التعامل بعضهم مع بعض، وتوفر إطار عمل لتوقع الأحداث داخل المجتمع (الدرس الخامس).
  • انعدام التوازن: موقف غير مستقر ينتظر فيه شخصان على الأقل تحقيق مكاسب من عملية تبادل أخرى (الدرس السادس).
  • إهلاك: استنزاف أو استهلاك السلع الرأسمالية خلال دورة الإنتاج (الدرس الرابع).
  • إيرادات: مقدار النقود التي ينفقها العملاء مقابل الاستفادة مما ينتجه صاحب العمل خلال فترة زمنية محددة (الدرس التاسع).
  • إيرادات (للشركات): العائدات مخصومًا منها النفقات (الدرس العاشر).
  • بدائل: سلع (أو خدمات) يستخدمها المستهلكون للأغراض نفسها. على سبيل المثال؛ الكولا والبيبسي سلعتان بديلتان في حالة ذهاب أحد الأفراد إلى المتجر لشراء مياه غازية. ويؤدي تغير سعر إحدى السلعتين إلى تغير في نفس الاتجاه على طلب السلعة البديلة (أي إن انخفاض سعر الكولا سيتسبب على الأرجح في خفض الطلب على البيبسي.) (الدرس الحادي عشر).
  • بدل مخاطر: الأرباح المرتفعة واللازمة لجذب العمال إلى قطاعات يكون العمل فيها أكثر خطورة من غيرها (الدرس العشرون).
  • بطاقة ائتمان: وسيلة تتيح للمقترض الحصول على قروض فورية من الشركة المصدرة لبطاقة الائتمان عند إتمام عمليات الشراء (الدرس الثاني عشر).
  • بطالة: فائض أو وفرة في سوق الأيدي العاملة، بمعنى أن بعض العمال لا يستطيعون العثور على وظيفة بالرغم من استعدادهم لأداء نفس العمل الذي يؤديه من يشغلون الوظائف بالفعل وبنفس الأجر (الدرس السابع عشر).
  • بنك: وسيط ائتماني معروف يتلقى الودائع من عدة مقرضين ويعطي قروضًا لعدة مقترضين (الدرس الثاني عشر).
  • بورصة: أماكن محددة يجري فيها تداول الأسهم. من أشهر الأمثلة بورصة نيويورك الواقعة في شارع وول ستريت (الدرس الرابع عشر).
  • بيع على المكشوف: صفقة يقترض فيها أحد الأشخاص أصلًا (كحصة في الأسهم مثلًا) من مالك حالي ليبيعها بالسعر الحالي. ويتعين على هذا الشخص في النهاية أن يشتري هذا الأصل مجددًا ليعيده إلى مالكه الأصلي (الدرس الرابع عشر).
  • تأخر في السداد: حالات لا يكون فيها المقترضون في وضع جيد مع المقرض (كالبنك)، لأنهم لم يلتزموا بسداد الأقساط المطلوبة في موعدها (الدرس الثاني عشر).
  • تاريخ ائتماني: سجل يبين سلوك الفرد فيما يتعلق بعمليتي الاقتراض والسداد (الدرس الثاني عشر).
  • تأسيس شركة: تحول نشاط تجاري إلى شركة، بحيث تكون ملكيتها موزعة بحصص من الأسهم (الدرس الرابع عشر).
  • تبادل غير مباشر: تبادل يحدث عندما يقبل أحد الأطراف على الأقل سلعة لا ينوي استخدامها بنفسه، وإنما سيبيعها في المستقبل ليحصل على سلعة أخرى (الدرس السادس).
  • تبادل مباشر: تبادل يحدث عندما يتبادل الأفراد فيما بينهم السلع التي سيستخدمونها استخدامًا مباشرًا (الدرس السادس).
  • تجارة حرة: حالة لا تفرض فيها الحكومات قيودًا مصطنعة على تدفق السلع والخدمات بين مواطنيها ومواطني الدول الأجنبية (الدرس التاسع عشر).
  • تجديد دين: سداد مستحقات مجموعة من حاملي السندات القديمة عن طريق إصدار سندات جديدة (الدرس الرابع عشر).
  • تخصص: نظام يؤدي فيه كل فرد من الأفراد مهمة واحدة أو بضع مهام، ثم يتبادلون فيما بينهم للحصول على الأشياء التي ينتجها الآخرون (الدرس الثامن).
  • تخفيض قيمة العملة: سياسات حكومية تقلل قيمة النقود. ففي حالة العملات المعدنية التي كانت تستمد قيمتها مما تحتويه من معدن نفيس، كان تخفيض العملة يعني صهر العملات وإعادة سكها بإضافة معادن أقل قيمة. أما في حالة النقود الإلزامية، فيتضمن تخفيض العملة خلق نقود جديدة بوتيرة سريعة، مما يقلل من قيمة وحدة النقد (الدرس الحادي والعشرون).
  • تدخلية: فلسفة الاقتصاد المختلط، حيث تتدخل الحكومة كثيرًا في النظام الرأسمالي لضبط كيفية استغلال الأفراد لممتلكاتهم الخاصة (الدرس السابع عشر).
  • تزاحم: انخفاض في استثمار القطاع الخاص ينتج عن إنفاق العجز الحكومي. فاقتراض الحكومة يزيد الطلب على الأموال القابلة للإقراض، وهو ما يجعل سعر فائدة التوازن أعلى مما سيكون عليه في غير ذلك. ومع ارتفاع سعر الفائدة، يقل اقتراض شركات القطاع الخاص لتمويل الإنفاق على استثماراتها (الدرس الثاني والعشرون).
  • تضخم: مصطلح كان يشير في الأصل إلى التضخم النقدي، لكنه يستخدم حاليًّا للإشارة إلى التضخم السعري (الدرس الثامن عشر، والحادي والعشرون).
  • تضخم جامح: تضخم حاد للغاية. ليس هناك حد فاصل بين التضخم والتضخم الجامح، لكن في حالة التضخم الجامح يقدم الأفراد على شراء أي شيء بهدف التخلص من نقودهم التي تفقد قيمتها كل ساعة (الدرس الحادي والعشرون).
  • تضخم سعري: زيادة شاملة في أسعار السلع والخدمات مقاسة بوحدات النقد. والتضخم السعري مرادف لانخفاض القدرة الشرائية للنقود (الدرس الحادي والعشرون).
  • تضخم نقدي: زيادة إجمالي كمية النقود في الاقتصاد (الدرس الحادي والعشرون).
  • تعثر: حالة يتوقف فيها المقترض عن سداد أقساط القرض (الدرس الثاني عشر).
  • تعريفة جمركية: ضريبة تفرضها الحكومة على الواردات الأجنبية (الدرس التاسع عشر).
  • تفضيل زمني: درجة تفضيل الأفراد الاستهلاك العاجل على الآجل، وهو أيضًا مقياس لعدم صبر الأفراد على إشباع رغباتهم (الدرس الثاني عشر).
  • تفضيلات: أهداف الفرد أو رغباته. يفسر الاقتصاديون أفعال الفرد على أنها محاولات لتلبية تفضيلاته (الدرس الثالث).
  • تقسيم العمل: انظر: تخصص.
  • تقصير: أن يتعمد الفرد العمل بأقل مما هو قادر عليه (الدرس الخامس عشر).
  • تكاليف ثابتة: النفقات النقدية التي لا تزداد بزيادة الإنتاج. على سبيل المثال؛ قيمة فاتورة المياه المدفوعة في أحد صالونات الحلاقة تكاد تكون واحدة شهريًّا سواء قص صاحب المكان شعر زبون واحد أو مائة زبون في اليوم، ولذا فهي من التكاليف الثابتة (الدرس العشرون).
  • تكلفة الفرصة البديلة: فوائد ثاني أفضل الخيارات لفعل محدد (الدرس الرابع).
  • توازن: موقف مستقر يحدث بعد تسوية كل الاضطرابات أو التغيرات (الدرس الرابع).
  • توقعات: تنبؤات الفرد بشأن المستقبل، وتنطوي على فهمه لكيفية سير العالَم، ومن ثمَّ فإنها توجِّه أفعاله الحالية (الدرس الرابع).
  • جدول الطلب: جدول يوضح علاقة الطلب إما لفرد أو مجموعة (الدرس الحادي عشر).
  • جدول العرض: جدول يوضح علاقة العرض إما لفرد أو لمجموعة من المنتجين (الدرس الحادي عشر).
  • جمع رأس المال: عملية الحصول على أموال لشركة تسعى للنمو عن طريق بيع جزء من ملكيتها لمستثمرين خارجيين (الدرس الرابع عشر).
  • حد أدنى للأجور: أرضية سعرية تُفرض على الأجور التي يتقاضاها العمال (الدرس السابع عشر).
  • حد ائتماني: أقصى مبلغ من المال يمكن للفرد أن يقترضه من مصدر تمت الموافقة عليه مسبقًا (مثل بطاقات الائتمان) (الدرس الثاني عشر).
  • حصة استيراد: حد أقصى على مقدار إحدى السلع التي يمكن استيرادها خلال فترة زمنية محددة (الدرس التاسع عشر).
  • حصة ربح: توزيع حصة من صافي أرباح الشركة على المساهمين (الدرس الرابع عشر).
  • حظر المخدرات: عقوبات مشددة تفرضها الحكومة على استهلاك المخدرات، وبخاصة على إنتاج وبيع أنواع بعينها (الدرس العشرون).
  • حمائية: فلسفة تستخدم القيود التجارية المفروضة من جانب الحكومة في محاولة لمساعدة العمال داخل الدولة. وتقوم على فكرة أنه عن طريق حظر الواردات الأجنبية، تشجع الحكومة المستهلكين على شراء المنتجات المحلية، وهو ما يوفر وظائف للعمال داخل الدولة (الدرس التاسع عشر).
  • خدمة: أداء شخص لمهمة يقدرُها شخص آخر لأنها تساعده في إشباع تفضيلاته. والخدمات هي «سلع» ينتجها الأفراد بجهدهم (الدرس الثالث).
  • خسائر نقدية: المقدار الذي تزيد به النفقات عن الإيرادات (الدرس التاسع).
  • خصم: النسبة المئوية التي تقل بمقدارها قيمة وحدة من النقود، لأنها لن تؤخَذَ إلا في المستقبل (الدرس الثاني عشر).
  • خصم ضريبي: بند في قانون الضرائب يسمح باقتطاع تكاليف بعينها (مثل التكاليف الطبية أو سعر شراء لوحة شمسية جديدة) من دخل الفرد الخاضع للضريبة. ومعنى هذا أن النفقات المعفاة من الضريبة تسدَّد من أموال غير خاضعة للضريبة مما يتيح للفرد الاستفادة من دخله في شراء مزيد من المنتجات (الدرس الثامن عشر).
  • دخل: تدفق السلع والخدمات الاستهلاكية التي يمكن أن يستمتع بها الفرد خلال فترة محددة من الزمن (الدرس الرابع).
  • دخل (للشركات): انظر: إيرادات (للشركات).
  • دخل (للفرد): مقدار النقود التي يمكن إنفاقها على استهلاك السلع خلال فترة زمنية محددة، سواء من بيع خدمات اليد العاملة ومن إيرادات الأصول الأخرى (كالأسهم على سبيل المثال) (الدرس العاشر).
  • دخل خاضع للضريبة: مقدار الدخل الخاضع فعليًّا لمعدلات الضريبة الرسمية لكل شريحة ضريبية. والدخل الخاضع للضريبة هو الدخل الرئيسي بعد خضوعه لكل الخصومات والتعديلات الأخرى (الدرس الثامن عشر).
  • درجة ائتمان: رقم تعطيه إحدى الوكالات لشخص ما بناء على تاريخه الائتماني، مما يساعد المقرضين المحتملين على تحديد درجة المخاطرة المتعلقة بإقراض المال لهذا الشخص (الدرس الثاني عشر).
  • دعم أسعار: سياسات حكومية تحافظ على وجود حد أدنى مقبول للأسعار ليس بواسطة تهديد المشترين الذين يدفعون أثمانًا زهيدة، وإنما عن طريق شراء الحكومة مباشرة السلعة أو الخدمة التي يحتمل أن يقل سعرها السوقي عن الحد الأدنى (وتختلف الآثار المترتبة على دعم الأسعار عن المترتبة على الأرضيات السعرية.) (الدرس السابع عشر).
  • دورة ازدهار وكساد: النمط المتكرر في اقتصادات السوق حيث تحدث فترة «انتعاش» — تتميز بانخفاض معدلات البطالة وبالرخاء — تعقبها فترة «كساد» أو ركود تتميز بارتفاع معدلات البطالة وبإخفاق المشروعات التجارية (الدرس الثاني والعشرون).
  • دورة اقتصادية: انظر: دورة ازدهار وكساد.
  • ديمقراطية اقتصادية: تشبيه سياسي كثيرًا ما يستخدمه الاشتراكيون (الديمقراطيون) من أجل تبرير تطبيق الاشتراكية. لن يروق لمعظم الأفراد وجود نظام أرستقراطي تتخذ فيه نخبة محدودة كل القرارات السياسية، بل سيفضلون النظام الديمقراطي المتمثل في مبدأ «لكل مواطن صوت». يؤكد الاشتراكيون على أن برنامجهم يطبق ببساطة هذا المبدأ على الساحة الاقتصادية، إذ ينزع السلطة من أيدي فئة صغيرة من الأثرياء الرأسماليين ويغدقها على أفراد المجتمع ككل (الدرس الخامس عشر).
  • دين عام: يشير عادةً إلى إجمالي القيمة المستحقة للسندات التي تصدرها وزارة الخزانة. ففي مايو ٢٠١٠، كاد «الدين العام» يصل إلى ١٣ تريليون دولار، لكن جزءًا كبيرًا منه يتكون من سندات خزانة مملوكة لهيئات حكومية أخرى (مثل «صندوق الائتمان» التابع لإدارة الضمان الاجتماعي). عندما يقارن الاقتصاديون بين مستويات الدين في الحكومات المختلفة، فهم عادة ما يستبعدون السندات المملوكة للحكومة ويحتسبون فقط الدين الحكومي المملوك للأفراد. وفي مايو ٢٠١٠، كان هذا الرقم للخزانة الأمريكية يساوي نحو ٨٫٥ تريليون دولار (انظر http://www.treasurydirect.gov/govt/reports/pd/mspd/2010/opds052010.pdf). (الدرس الثاني والعشرون).
  • دين قومي: انظر: دين عام.
  • ذاتي: يختلف من شخص لآخر؛ كل يراه من منظوره هو (الدرس الثالث).
  • رأسمالية: نظام اقتصادي يقوم على الملكية الخاصة والعمل الحر؛ فما من شخص واحد أو مجموعة أشخاص يتحكمون في النظام برمته (الدرس الخامس).
  • رأسماليون: أفراد المجتمع الرأسمالي الذين يتحكمون في (كميات هائلة من) الثروة المالية. ويمارس الرأسماليون فاحشو الثراء درجة كبيرة من التحكم في المؤسسات التجارية (الدرس الخامس).
  • رائد أعمال: شخص في اقتصاد السوق يوظف العمال ويشتري الموارد من أجل إنتاج السلع والخدمات. (الدرس التاسع).
  • ربح اقتصادي: الجزء من إجمالي الأرباح الذي يزيد عن عائد الفائدة العادي على رأس المال المستثمر. (الدرس الثالث عشر).
  • ربح محاسبي: انظر: إجمالي الربح.
  • رسم جمركي: انظر: تعريفة جمركية.
  • رفع مالي: زيادة العائدات المحتملة من أحد الاستثمارات عن طريق الاستعانة بأموال مقترضة (الدرس الرابع عشر).
  • رهن عقاري: نوع خاص من القروض يشتري فيه المقترض منزلًا (أو أي عقار آخر) باستخدام الأموال المقترضة. وعادةً يكون العقار ضمانة للقرض (الدرس الثاني عشر).
  • سعر: شروط التبادل التجاري، أي عدد الوحدات التي يُتخلَّى عنها من سلعة مقابل الحصول على وحدة واحدة من سلعة أخرى (الدرس السادس).
  • سعر الإقفال: السعر الذي يرغب عنده المنتجون بيع نفس عدد الوحدات التي يرغب المستهلكون في شرائها. يظهر سعر التوازن على الرسم البياني عند تقاطع منحنى العرض مع منحنى الطلب (الدرس الحادي عشر).
  • سعر التوازن: انظر: سعر الإقفال.
  • سعر الصرف: «سعر» إحدى العملات مقارنة بأخرى، أو عدد الوحدات التي يمكن التخلي عنها من عملة مقابل الحصول على وحدة من عملة أخرى (الدرس الثاني عشر).
  • سقف سعري: نوع من مراقبة الأسعار على سلعة أو خدمة محددة تعين حدًّا أقصى على المبلغ الذي يدفعه المشتري للبائع (الدرس السابع عشر).
  • سلع: عناصر مادية نادرة يقدرُها الفرد لأنها تساعده في إشباع تفضيلاته (الدرس الثالث).
  • سلع إنتاجية: عناصر مادية أو خدمات نادرة تشبع التفضيلات على نحو غير مباشر، لأنها يمكن أن تستخدم لإنتاج سلع وخدمات استهلاكية (الدرس الرابع).
  • سلع رأسمالية: سلع إنتاجية يصنعها البشر، وهي ليست هبات مباشرة من الطبيعة (الدرس الرابع).
  • سلع وخدمات استهلاكية: عناصر مادية أو خدمات نادرة تشبع تفضيلات الشخص على نحو مباشر (الدرس الرابع).
  • سند: إقرار بالدين تصدره إحدى الشركات، وهو تعهد ملزِم قانونًا برد الأموال المقترضة بالإضافة إلى الفائدة. يعطي مشتري السند النقود للشركة اليوم، على أمل استرداد أصل المبلغ إضافة إلى الفائدة في المستقبل (الدرس الثاني عشر).
  • سندات قابلة للاسترداد: سندات يحق لمصدرها (المقترض) السداد قبل الموعد المحدد (الدرس الرابع عشر).
  • سوق: انظر: اقتصاد سوق.
  • سوق الأموال القابلة للإقراض: السوق الذي يتنازل فيه المقرضون عن المال للمقترضين بمعدل فائدة متفَق عليه (الدرس الثاني عشر).
  • سوق أوراق مالية: نوع خاص من الأسواق يتداول فيه البائعون والمشترون حصصًا من أسهم الشركات (الدرس الرابع عشر).
  • سوق سوداء: نظام قائم على الصفقات غير المشروعة التي تخل بالقوانين التي تفرضها الحكومة (الدرس الثامن عشر).
  • سياسات إفقار الجار: سياسات (عادةً ما تتضمن فرض قيود على تداول العملات والتبادل التجاري) تجعل الدول الأخرى أكثر فقرًا، في محاولة من الدولة التي تتبنى تلك السياسات لإثراء نفسها (الدرس التاسع عشر).
  • سياسات مضادة للدورة الاقتصادية: سياسات تنتهجها الحكومة والبنك المركزي ويُفترض أنها تقضي على تقلبات السوق الحرة. على سبيل المثال؛ قد يبرر اقتصاديو المدرسة الكينزية عجز الحكومة أثناء الركود بأنها وسيلة لتحفيز إجمالي الإنفاق وتنشيط حركة التوظيف (الدرس الثاني والعشرون).
  • شرائح ضريبة الدخل: مستويات الدخل التي تخضع للضريبة بمعدلات متفاوتة. على سبيل المثال؛ أقل شريحة ضريبية قد تشمل الدخول التي تتراوح من صفر إلى ١٠٠٠٠ دولار وتُفرض عليها ضريبة ٣٪، بينما قد تشمل الشريحة التالية الدخول التي تتراوح من ١٠٠٠١ إلى ٢٠٠٠٠ دولار وتُفرض عليها ضريبة ٥٪ (الدرس الثامن عشر).
  • شركات وساطة مالية: شركات تساعد الأفراد في شراء الأسهم وبيعها. يعمل الوسيط المالي نيابة عن العميل، وينفذ أوامره فيما يتعلق بشراء الأسهم وبيعها (الدرس الرابع عشر).
  • شيوعية: أيديولوجية اقتصادية وسياسية تسعى لتمليك الحكومة وسائلَ الإنتاج (باسم العمال) من خلال اندلاع ثورة عنيفة (الدرس السادس عشر).
  • صادرات: السلع (أو الخدمات) التي يبيعها مواطنو الدولة إلى الأجانب (الدرس التاسع عشر).
  • صافي الربح: انظر: ربح اقتصادي.
  • صيرفة احتياطية جزئية: نظام لا تحتفظ فيه البنوك بجميع ودائع عملائها في الخزانة. بعبارة أخرى، تكون ودائع جميع عملاء البنك أكبر من النقود الفعلية الموجودة لدى البنك (الدرس الثاني عشر).
  • ضرائب: عملية تحصل بموجبها الحكومة على ملكية أجزاء من الدخول أو الأصول الأخرى المملوكة للأفراد (الدرس الثامن عشر).
  • ضرائب الإثم: ضرائب مبيعات مرتفعة تفرضها الحكومة على بعض السلع مثل التبغ والكحول ليس فقط بدافع زيادة إيرادات الدولة وإنما للحد من استهلاك الأفراد لتلك المواد الضارة (الدرس العشرون).
  • ضريبة دخل: ضريبة تفرض على إيرادات فرد أو شركة. وعادةً ما تطبق ضرائب الدخل في صورة نسب مئوية من الدخل قبل اقتطاع الضريبة (الدرس الثامن عشر).
  • ضريبة دخل تصاعدية: ضريبة دخل تُطبَّق بمعدلات أعلى على مستويات الدخل الأعلى (الدرس الثامن عشر).
  • ضريبة مبيعات: ضريبة تفرض على السلع والخدمات التي تباع للمستهلك. وعادةً ما تفرض ضرائب المبيعات في صورة نسب مئوية من المبلغ قبل اقتطاع الضريبة (الدرس الثامن عشر).
  • ضمان: أصل يعرضه المقترض عند التقدم بطلب للحصول على قرض. إذا تعثر المقترض في السداد، يحق للمقرض أن يتملك الضمان على سبيل التعويض (على سبيل المثال إذا أراد أحد المقترضين مالًا لشراء منزل أو سيارة، فهذه الأشياء في حد ذاتها تشكل ضمانات للقرض، بمعنى أنه لو عجز المقترض عن السداد في الموعد المحدد، فمن حق المقرض أن يضع يده على المنزل أو السيارة.) (الدرس الثاني عشر).
  • طرح الأسهم أمام الجمهور: السماح للأفراد العاديين بشراء حصص من الأسهم في إحدى الشركات، على عكس ما يحدث عند قصر الملكية على أفراد يحددهم مالكو الشركة (الدرس الرابع عشر).
  • طرح عام أولي: بيع الأسهم بمزاد علني للعامة عندما تقرر إحدى الشركات طرح هذه الأسهم (الدرس الرابع عشر).
  • طلب: العلاقة بين سعر سلعة (أو خدمة) وعدد الوحدات التي يرغب المستهلكون في شرائها عند كل سعر افتراضي (الدرس الحادي عشر).
  • عبودية: نظام يُعتبر فيه بعض البشر ملكية خاصة لآخرين (الدرس الخامس).
  • عجز: عندما يرغب المستهلكون في شراء وحدات من سلعة (أو خدمة) أقل مما يرغب المنتجون في بيعه. ويحدث ذلك عندما يكون السعر الفعلي أدنى من سعر الإقفال (الدرس الحادي عشر).
  • عجز الموازنة: زيادة الإنفاق الحكومي عن الإيرادات الضريبية. والعجز هو المبلغ الذي يتعين على الحكومة اقتراضه لتسديد نفقاتها خلال فترة زمنية محددة (الدرس الثاني، والثامن عشر).
  • عجز تجاري: مقدار زيادة الواردات عن الصادرات مقاسًا بالنقود (الدرس التاسع عشر).
  • عدم جدوى العمل: مصطلح يستخدمه الاقتصاديون لوصف حقيقة تفضيل الأفراد وقتَ الفراغ على العمل؛ فهم لا يعملون إلا انتظارًا لثمار العمل غير المباشرة (الدرس الرابع).
  • عرض: العلاقة بين سعر سلعة (أو خدمة) وعدد الوحدات التي يرغب المنتجون في بيعها عند كل سعر افتراضي (الدرس الحادي عشر).
  • عرض النقد «ع١»: مقياس شائع لإجمالي كمية النقود في الاقتصاد. ويشمل النقود الفعلية الموجودة لدى المواطنين، وأيضًا إجمالي النقود الموجودة في حساباتهم الجارية (وبسبب نظام الصيرفة الاحتياطية الجزئية، يزيد «ع١» عن عدد الدولارات المطبوعة. فإذا حاول الجميع سحب أرصدتهم من البنوك في وقت واحد، فلن يكون هناك ما يكفي من العملات. ولهذا السبب يشير «ع١» إلى إجمالي نقود أكبر من النقود الورقية الفعلية.) (الدرس الحادي والعشرون).
  • عمل: مساهمة الجهد البشري في عملية الإنتاج (الدرس الرابع).
  • عمل حر: نظام يتمكن فيه الأشخاص من اختيار وظائفهم، ويتمتعون بحرية بدء أي نشاط تجاري يريدون، دون أن يكونوا بحاجة لاستصدار إذن خاص من أي شخص بدخول قطاع ما (الدرس الخامس).
  • عوامل إنتاج: انظر: سلع إنتاجية.
  • فاشية: أيديولوجية اقتصادية وسياسية تسعى أيضًا لبسط نفوذ الحكومة على كافة الموارد بما يخدم المصلحة العامة، لكن الفاشية (خلافًا للشيوعية) تسمح للأفراد بامتلاك المصانع وغيرها من السلع الرأسمالية الأخرى (الدرس السادس عشر).
  • فائدة: الدخل المكتسب خلال فترة زمنية محددة جراء إقراض المدخرات للآخرين. وغالبًا ما يشار إلى الفائدة بأنها نسبة مئوية من أصل القرض تُدفع سنويًّا. على سبيل المثال؛ إذا أقرض شخص ما اليوم ١٠٠٠ دولار، واستردها بعد عام ١٠٥٠ دولارًا، فعندئذٍ نقول إن أصل القرض هو ١٠٠٠ دولار، والفائدة المحصَّلة ٥٠ دولارًا، ومعدل الفائدة ٥٪ (الدرس العاشر).
  • فائض: عندما يرغب المنتجون في بيع وحدات من سلعة (أو خدمة) أكثر مما يرغب المستهلكون في شرائه. ويحدث ذلك عندما يكون السعر الفعلي أعلى من سعر الإقفال (الدرس الحادي عشر).
  • فائض تجاري: مقدار زيادة الصادرات عن الواردات مقاسًا بالنقود (الدرس التاسع عشر).
  • فرصة مراجحة: إمكانية الحصول على «ربح مؤكد» عندما تباع نفس السلعة بأسعار مختلفة في نفس الوقت. (الدرس السابع).
  • فساد: فيما يتعلق بتجارة المخدرات، هو فشل رجال الشرطة ومسئولي الحكومة الآخرين في تأدية واجباتهم، إما لحصولهم على رِشًا من تجار المخدرات أو لأنهم أنفسهم يعملون في تهريب المواد التي يجرمها القانون. وفي بعض الأحيان يسرق ضباط الشرطة نقود تجار المخدرات تحت تهديد السلاح لعلمهم أنهم لن يلجئوا إلى طلب المساعدة من أحد (الدرس العشرون).
  • فعل متعمد: فعل يؤدَّى من أجل سبب محدد؛ أي سلوك وراءه هدف (الدرس الثاني).
  • فوائد: المتع الذاتية الناتجة من فعل معين (الدرس الرابع).
  • فوضويون: من يؤمنون بأنه لا داعي لوجود الحكومات (الدرس الخامس عشر).
  • قانون الطلب: عند ثبات كل المؤثرات الأخرى، يدفع انخفاض السعر المستهلكين إلى شراء وحدات أكثر من سلعة (أو خدمة)، بينما يدفعهم ارتفاع السعر إلى شراء وحدات أقل (الدرس الحادي عشر).
  • قانون العرض: عند ثبات كل المؤثرات الأخرى، يدفع ارتفاع السعر المنتجين إلى بيع وحدات أكثر من سلعة (أو خدمة)، بينما يدفعهم انخفاض السعر إلى بيع وحدات أقل (الدرس الحادي عشر).
  • قرض بلا ضمان: قرض لا تصاحبه ضمانة؛ فإذا تعثر المقترض، لا يكون أمام المقرض خيار آخر. ووجه الفائدة التي تعود على المقترض أنه لا يمكن المساس بأي من ممتلكاته الأخرى في حالة عجزه عن السداد (الدرس الثاني عشر).
  • قرض مضمون: قرض يصاحبه أصل (مثل منزل أو سيارة … إلخ) يُرهن كضمانة للقرض، ووجه الفائدة التي تعود على المقترض أن معدلات الفائدة تكون أقل مما لو كان القرض بلا ضمان (الدرس الثاني عشر).
  • قرض منتِج: دين يستخدم لتمويل الاستثمارات. المفترض أن الدخل الإضافي من الاستثمار سيتيح للمقترض سداد مدفوعات الفائدة الناجمة عن تنامي الدين، بحيث يسدد القرض الإضافي نفسه بنفسه (الدرس الثاني عشر).
  • قطاع خاص: جزء الاقتصاد الذي يخضع لسيطرة الأفراد بعيدًا عن الحكومة (متجر البقالة على سبيل المثال يتبع القطاع الخاص.) (الدرس الخامس).
  • قطاع عام: جزء الاقتصاد الذي يخضع لسيطرة الحكومة (مخفر الشرطة على سبيل المثال يتبع القطاع العام.) (الدرس الخامس).
  • قوانين مراباة: سقوف سعرية تُفرض على معدلات الفائدة (الدرس العشرون).
  • قيمة اسمية للسند: المبلغ الذي يَعِد مُصدِّر السهم بردِّه إلى حامل السند عندما يحين موعد استحقاقه. (الدرس الثاني والعشرون).
  • كمية التوازن: عدد الوحدات التي يرغب المنتجون في بيعها، ويرغب المستهلكون في شرائها بسعر التوازن. تظهر كمية التوازن على الرسم البياني عند تقاطع منحنى العرض مع منحنى الطلب (الدرس الحادي عشر).
  • لعبة صفرية المجموع: موقف يتساوى فيه مكسب فرد (أو دولة) مع خسارة فرد آخر (أو دولة أخرى). في اللعبة صفرية المجموع، لا يمكن تحقيق مكسب لكلا الطرفين؛ إذ لا بد من وجود رابحين وخاسرين. (الدرس التاسع عشر).
  • مالك: الشخص الذي يملك السلطة القانونية لاتخاذ قرار بشأن كيفية استغلال وحدة من مورد أو سلعة ما. ويمكن للمالك نقل الملكية إلى شخص آخر (الدرس الخامس).
  • متغير تدفقي: مفهوم يقاس على مدار فترة زمنية. على سبيل المثال؛ قد يكون معدل التدفق لأنبوب الريِّ ١٠٠ جالون في الدقيقة. هذا المقياس لا يشير إلى إجمالي الجالونات التي يحتوي عليها الأنبوب، لكنه يشير إلى عدد الجالونات التي تمر عبر مقطع معين من الأنبوب كل ٦٠ ثانية. (الدرس الثاني والعشرون).
  • متغير مخزون: مفهوم يقاس عند نقطة زمنية محددة. على سبيل المثال؛ يمكن القول إن وزن أحد الأشخاص في الساعة التاسعة صباح يوم الحادي عشر من شهر مايو ٢٠١٠ يساوي ٨٠ كيلوجرامًا. هذا المقياس لا يشير إلى عدد الكيلوجرامات التي اكتسبها أو فقدها هذا الشخص حديثًا، وإنما يشير إلى وزنه في تلك اللحظة تحديدًا (الدرس الثاني والعشرون).
  • مخاطرة ائتمانية: احتمال عدم قدرة المقترض على سداد القرض (الدرس الثاني عشر).
  • مخاطرة نسبة الفائدة: المخاطرة التي يواجهها حاملو السندات لأن زيادة نسب الفائدة ستقلل القيمة السوقية لسنداتهم (الدرس الرابع عشر).
  • مخزون نقود: إجمالي كمية النقود في الاقتصاد خلال فترة زمنية معينة (الدرس الحادي والعشرون).
  • مدخرات: مقدار زيادة الدخل عن الإنفاق على الاستهلاك (الدرس العاشر).
  • مراباة فاحشة: إقراض المال بمعدلات فائدة مرتفعة واستخدام أساليب غير مشروعة في استعادة ذلك المال. (الدرس العشرون).
  • مراقبة أسعار: سياسات تعاقب الأشخاص الذين يتداولون السلع والخدمات بأسعار تختلف عن حد معين تفرضه الحكومة (الدرس السابع عشر).
  • مراقبة الإيجار: سقف سعري يُفرض على إيجار الوحدات السكنية (الدرس السابع عشر).
  • مركنتلية: مذهب اقتصادي يرى تكديس الثروات سبيلًا لازدهار الأمم. تشجع المركنتلية الصادرات، بينما تفرض قيودًا على الواردات (الدرس التاسع عشر).
  • مسلَّمات: الفرضيات المبدئية أو الأساسات إحدى منظومات الاستنتاج. على سبيل المثال؛ يمكن أن تكون طريقة مد خط مستقيم بين نقطتين من المسلَّمات في أحد كتب الهندسة. والمسلَّمات لا تُثبَت، بل تُفترض صحتها من أجل إثبات أمور أخرى أقل وضوحًا (الدرس الثاني).
  • مشكلة اقتصادية: كيفية تخصيص موارد المجتمع النادرة (بما في ذلك الأيدي العاملة) من أجل إنتاج مزيج من السلع والخدمات التي تلبي رغبات الأفراد على أفضل نحو ممكن (الدرس الثالث عشر).
  • مشكلة الحساب: الاعتراض الذي أثاره لودفيج فون ميزس ضد الاشتراكية، والذي يشير إلى أن المسئولين عن التخطيط الاشتراكي يفتقرون إلى أسعار السوق للموارد، وهو ما يجعلهم عاجزين عن تحديد هل يستهلك أحد المشروعات موارد أكثر مما ينتج من سلع وخدمات. وإن افترضنا جدلًا أن هؤلاء المسئولين ملائكة، فلن تكون لديهم فكرة عما إذا كانوا يستغلون موارد المجتمع النادرة الاستغلال الأمثل بما يحقق أقصى نفع للمواطنين أم لا (الدرس الخامس عشر).
  • مضارب: شخص يشتري أحد الأصول (مثل سهم شركة) ظنًّا منه أن سعره سيرتفع، أو يبيع أحد الأصول ظنًّا منه أن سعره سينخفض (الدرس الرابع عشر).
  • معاملة ائتمانية: عملية تبادل يتنازل فيها أحد الطرفين عن شيء (كالنقود) اليوم، في حين يعِد الطرف الثاني بالتنازل عن شيء (كالنقود) في المستقبل (الدرس الثاني عشر).
  • مفاضلات: الحقيقة المؤسفة (الناجمة عن الندرة) التي تقضي بأن قبول خيار ما سيجعل الخيارات الأخرى غير متاحة (الدرس الأول).
  • مقايضة: انظر: تبادل مباشر.
  • مقايضة: موقف يتبادل فيه الأفراد السلع والخدمات على نحو مباشر، بدلًا من استخدام النقود في معاملة وسيطة (الدرس الأول).
  • مكاسب التبادل: موقف يتمكن فيه شخصان من ربح مكاسب (شخصية) جراء تبادل أحدهما ممتلكاته مع الآخر. (الدرس السادس).
  • مكمِّلات: سلع (أو خدمات) يستخدمها المستهلكون فيما بينهم. على سبيل المثال؛ إذا ذهب أحد الأفراد ليتناول طعامه بالخارج فستكون النقانق والمسطردة سلعتين مكملتين إحداهما للأخرى. ويؤدي تغير سعر إحدى السلعتين إلى تغير في الاتجاه المعاكس في طلب السلعة المكملة (أي إن انخفاض سعر النقانق سيتسبب على الأرجح في زيادة الطلب على المسطردة.) (الدرس الحادي عشر).
  • مُلَّاك البنايات المتهالكة: مصطلح سلبي يُطلق على الملاك الذين لا يحافظون على جودة الشقق التي يؤجرونها، والذين يتصفون في الأغلب بانعدام الضمير (الدرس السابع عشر).
  • ملكية خاصة: نظام تكون فيه الموارد ملكًا لأشخاص لا ينتمون إلى الحكومة (الدرس الخامس).
  • منافسة: التنافس بين أصحاب الأعمال الذين يتاح لهم توظيف نفس العمال وشراء نفس الموارد من أجل إنتاج سلع وخدمات تباع لنفس العملاء (الدرس التاسع).
  • منحنى الطلب: توضيح بياني لعلاقة الطلب بحيث يمثَّل السعر على المحور الرأسي والكمية على المحور الأفقي. في بعض الأحيان يُرسم منحنى الطلب كخط منحنٍ أو حتى كخط مستقيم. منحنيات الطلب «تنحدر نحو الأسفل»؛ بمعنى أنها تبدأ أعلى اليسار وتتحرك إلى الأسفل جهة اليمين (الدرس الحادي عشر).
  • منحنى العرض: توضيح بياني لعلاقة العرض بحيث يمثَّل السعر على المحور الرأسي والكمية على المحور الأفقي. في بعض الأحيان يُرسم منحنى العرض كخط منحنٍ، أو حتى كخط مستقيم. منحنيات العرض «تميل نحو الأعلى»؛ بمعنى أنها تبدأ أسفل اليسار وتتحرك إلى الأعلى جهة اليمين (الدرس الحادي عشر).
  • منشأة فردية: شركة يملكها شخص واحد (الدرس الرابع عشر).
  • منفعة: تعبير شائع في كتب الاقتصاد يصف مقدار القيمة التي يحصل عليها الفرد من سلعة أو خدمة (الدرس الثالث).
  • منفعة حدية: مصطلح اقتصادي يشير إلى المنفعة الذاتية التي يحصل عليها الفرد من استهلاك وحدة إضافية من سلعة أو خدمة (الدرس الرابع).
  • موارد طبيعية: عوامل إنتاج وهبتنا إياها الطبيعة (الدرس الرابع).
  • مُودِعون: الأفراد الذين يودعون أموالهم لدى البنوك (الدرس الثاني عشر).
  • مؤشر أسعار المستهلك: أداة قياس يستخدمها «مكتب إحصاءات العمل الأمريكي» لتحديد «مستوى الأسعار» الذي يؤثر على المستهلكين. ويمثل مؤشر أسعار المستهلك متوسط أسعار البنزين والمواد الغذائية وغيرها من السلع الأساسية الأخرى (كلٌّ حسب أهميته) (الدرس الحادي والعشرون).
  • ميزة مطلقة: تحدث عندما يستطيع شخص ما إنتاج وحدات أكثر في الساعة عند أدائه مهمة معينة إذا ما قورن بشخص آخر (الدرس الثامن).
  • ميزة نسبية: تحدث عندما يتمتع شخص بتفوق نسبي في عمل معين بالنظر إلى كافة الأعمال الأخرى (قد يتمتع جيم بميزة نسبية في مهمة بعينها، حتى وإن كانت ماري تتمتع بالميزة المطلقة، لأن ماري قد تتمتع بميزة مطلقة «أكبر» في مهمة أخرى.) (الدرس الثامن).
  • ندرة: تجاوز الرغبات المواردَ المتاحة لإشباعها. والندرة واقع عالمي يحتِّم على الأفراد اللجوء إلى عمليات التبادل (الدرس الأول).
  • نظام عفوي: نموذج متوقَّع الحدوث لم يخطط له أحد. من الأمثلة على ذلك قواعد اللغة في اللغة الإنجليزية، وموضة الملابس التي ميزت صالات الديسكو في سبعينيات القرن التاسع عشر، واستخدام النقود (الدرس السابع).
  • نفقات: مقدار النقود التي ينفقها صاحب العمل على الأيدي العاملة والمواد الخام ومدخلات الإنتاج الأخرى خلال فترة زمنية محددة (الدرس التاسع).
  • نقابات: منظمات المهن في العصور الوسطى وقبل عصر الرأسمالية. وكان يتعين على الشخص الذي يرغب في أن يكون حدادًا أو نجارًا أن يحظى بقبول الأعضاء الآخرين في النقابة (الدرس الخامس).
  • نقود: سلعة يقبلها كل المتعاملين في الاقتصاد وتكون في أحد طرفي أي عملية تجارية. بلغة الاقتصاديين؛ هي وسيط تبادل مقبول على نطاق واسع (أو عام) (الدرس السادس، والسابع).
  • نقود إلزامية: نقود ورقية ليست مدعومة بغطاء من أي نوع. والسبب الوحيد الذي يجعل الأفراد يقبلونها في تعاملاتهم هي أنهم يتوقعون أن تكون لهذه النقود قدرة شرائية في المستقبل (الدرس الحادي والعشرون).
  • هامش الفائدة: الفرق بين معدل الفائدة التي يجنيها الوسيط الائتماني (كالبنك مثلًا) من المقترضين منه، ومعدل الفائدة الذي يدفعه هو لمن يقرضونه أو يودعون أموالهم لديه. ويتيح الهامش الإيجابي للوسيط الائتماني تحقيق دخل من وراء الأنشطة التي يمارسها، ما دام قد قدَّر بدقة احتمال تعثر المقترضين في السداد (الدرس الثاني عشر).
  • واردات: السلع (أو الخدمات) التي يشتريها مواطنو الدولة من الأجانب (الدرس التاسع عشر).
  • وسائل إنتاج: انظر: سلع إنتاجية.
  • وسيط ائتماني: شخص أو مؤسسة تؤدي دور الوسيط بين المقرضين والمقترضين (الدرس الثاني عشر).
  • وسيط تبادل: شيء يُقبل في عمليات التبادل؛ ليس لأن الشخص الذي يقبله ينوي استخدامه مباشرة، بل لأنه سيستبدل به في المستقبل شيئًا آخر. وتتطلب كل عملية تبادل غير مباشر وسيط تبادل، وهو السلعة التي يتم بواسطتها التبادل النهائي (مثال؛ الموجات الصوتية تحتاج وسيطًا تنتقل خلاله لكي تصل إلى أذنك، وفي هذه الحالة الوسيط هو الهواء، ويمكن أيضًا أن يكون الماء إذا كانت رأسك أسفل سطح المياه في بركة سباحة.) (الدرس السابع).
  • وضع التوازن: وضع مستقر لا يمكن تحقيق مكاسب إضافية من عملية التبادل بعد بلوغه (الدرس السادس).
  • وفرة: انظر: فائض.
  • وفورات الحجم: حالة يزداد فيها الإنتاج بنسبة تفوق زيادة مدخلات الإنتاج. على سبيل المثال؛ تحدث وفورات الحجم إذا نتج عن مضاعفة مدخلات الإنتاج مرتين فحسب تضاعف المخرجات ثلاث مرات. (الدرس الثامن).
  • وقت فراغ: نوع خاص من السلع الاستهلاكية ينتج عن استخدام جسم المرء (ووقته) لإشباع تفضيلاته على نحو مباشر، في مقابل القيام بعمل ما (الدرس الرابع).
  • يقتصد: يستخدم موردًا ما بحذر لأنه نادر ويمكنه إشباع عدد محدود فحسب من الأهداف أو التفضيلات (الدرس الرابع).

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١