نصف العالم

حجابُها الذي يُخفِي وجهَها وجسدَها المثير أكثرُ شيء تمقتُه.

عبَّرتْ لي عن خوفها من الدود الذي سيلتهم جمالَها في الأخير.

قبَّلْتُها وقلتُ لها: «أنا دودكِ …»

قالت وهي تكشف جسدها حتى السُّرَّة:

«حزينةٌ لأن العالَم لن يشاهد هذه الفتنة.»

شعرتُ بحزن أكبر.

ظنَّتْ أنني أشارِكُها حزْنَها فاحتضنَتْني وهمسَتْ: «التهِمْني.»

أردتُ أن أقول لها: «اعتقدتُ أنني في نظركِ كلَّ العالَم.»

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠