ونهايات

في كل ليلة تحاول الأمُّ إكمالَ قصةِ البارحة التي نام في منتصفها،

لكنه يفضِّل سماعَها من البداية.

يتحجَّج بنسيان تفاصيلها ويضيف متدلِّلًا:

«حكايتكِ دائمًا طازجةٌ يا أمي، كأني أسمعها لأول مرة.»

تروي الأم الحكايةَ نفسها ببدايات مختلفة.

صارت تحفظها مع أنها اخترعَتْها في أول مساء قبل ثلاث سنوات.

ولأن طفلها ينام في منتصف القصة، لم تفكِّر في نهايةٍ محدَّدة.

بعد موته ظلَّتْ تجلس على سريره كلَّ مساء في التوقيت نفسه،

تحكي الحكايةَ من بدايتها حتى نهايتها،

وفي كل مرة تبتكر نهايةً جديدة سعيدة.

•••

ومن مكانه في بُعْدٍ آخَر يرى أمه وهي تبكي.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠