خوفٌ وخوف

أعلنَتِ السُّلطات ٢٠ مليونًا جائزةً لمَن يقبض عليه حيًّا أو ميتًا.

رفع الابن عينَيْه عن شاشة التليفزيون، وقال لأبيه: «يشبهك قليلًا.»

فَكَّر الأب في المبلغ الذي سينتشلهم من الفقر ويرفعهم إلى صفوة المجتمع.

استدان مبلغًا وعمل العملية.

بعد وقتٍ من تسليم نفسه أعادوه إلى البيت خائبًا،

وخائفًا من الدائنين وألَّا تتعرَّف عليه أسرته.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠