عصافير

إلى جوار إحدى لوحاته، وقف يُحدِّث زوَّارَ المعرض:

أسميتُها «العصافير الثلاثة».

لم يجد المستمعون أيَّ أثرٍ للعصافير.

كلُّ ما رأوه شجرةٌ خريفية في فصل شتاء.

في الموسم الثاني

وقف الرسَّام صامتًا أمام لوحةٍ بيضاء كُتِب عليها:

«عصفوران يبحثان عن شجرة.»

في موسم ثالث

تنافَسَ تجار الفنون على لوحة بيضاء،

رأى فيها نقَّادُ الفن

ريشَ عصافير

قتلَتْها فرشاةُ رسَّامٍ مات مجهولًا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠