كلمة للمعربة

بسم الله الرحمن الرحيم

طالعت هذا الكتاب — كما كنت أطالع غيره من الكتب الأخلاقية والاجتماعية في فترات الراحة والخلوِّ من العمل — فلم أنتهِ إلى آخره حتى لحظت تغييرًا محسوسًا في أفكاري وآمالي وتصوراتي وأعمالي، فشعرت إذ ذاك بقوة تأثير الكاتب بآرائه السديدة وروحه العالية ومراميه الشريفة في نفوس وعقول المطالعين والقراء.

هذا هو السرُّ الذي حبَّب إليَّ إظهار هذا السِّفر الجليل بلغة البلاد؛ ليكون فائدة لمن يبغي من الحياة مراميها الشريفة، ويتطلع إلى جلالها الحقيقي. وقد شجعني على هذا العمل ما رأيتهُ من إقدام بعض الآنسات الأمريكيات على نقل هذا الكتاب إلى الإنجليزية، وحفاوة أهل الولايات المتحدة ورئيسهم العظيم روزفلت بهذه المجموعة الجليلة.

ولو عَنَى العقلاء بأمثال هذه المنتخبات من الكُتب، ونقلوها إلى لغة بلادهم لأفادوا المجتمع الذي يعيشون فيه، ولخدموا النوع الإنساني بأجمعه خدمات تذكر. أمَا وكلٌّ يقصر أبحاثه ومطالعاته والفائدة التي يجتنيها منها على شخصه فقط، فمن البعيد أنْ تصل الهيئة الاجتماعية في الزمن القريب إلى دور الاكتمال والتحسن الحقيقي الذي يتطلع إليه المصلحون.

سدَّد الله خطوات العاملين والعاملات إلى خير الجماعة وصلاحها، ووفَّق غيرهم لما فيه النفع الشامل.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠