أعصاب

لا تجفلي، لا تبعدي
عني فإني المذنب
غضبي على نفسي ولستُ
عليكِ يومًا أغضبُ

•••

ما هذه الكلمات تخرج من فمي
ما هذه الرعدات تنفض في دمي
إلا شظايا من فؤادي المضرمِ
أنا لا أعاتبُ، لا ألوم
وشكيتي هي من همومي
أن لا أراكِ كما أروم
كالحور ترفل في النعيمِ …
فدعي الكآبة واصفحي
وانسي الذي رددتُه …
إن كنتُ أكره فيكِ
فالألم الذي سبَّبتُهُ

لا تبعدي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٣