تأمُّل عام عن الإنسان

يستلزم عشرين عامًا إخراج الإنسان من الحالة النباتية التي يكون فيها داخل رحم أمه، ومن الحالة الحيوانية الصرفة التي تُشكِّل معظم طفولته المبكرة، إلى الحالة التي يبزغ فيها النضج العقلي للشخص. واحتاج الإنسان ثلاثين قرنًا كي يتعلم القليل عن بنيته، وربما يستغرق زمنًا لا نهائيًّا لتعلُّم شيء عن رُوحه. أما قتله فيحتاج لحظة واحدة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢