المساهمون

  • رونالد برتون: طبيب ومعلم وكاتبٌ متخصص في التحليل النفسي له شهرةٌ دولية. وهو متخصص في مجال تحليل احتياجات التدريب والمشرف على الجمعية البريطانية للتحليل النفسي. من مُؤلَّفاته «عقدة أوديب اليوم»، «الاعتقاد والخيال»، «الجنس والموت والأنا العليا». إلى جانب أبحاثه السريرية، كتب عن علاقة التحليل النفسي بالأدب والفلسفة والدين. تولى رونالد برتون منصب رئيس قسم الأطفال والعائلات في عيادة تافيستوك، ومنصب رئيس الجمعية البريطانية للتحليل النفسي، ونائب رئيس الرابطة الدولية للتحليل النفسي.
  • سوزان بَد: عضو الجمعية البريطانية للتحليل النفسي، وتُمارس المهنة في عيادات خاصة بها بلندن وأكسفورد. شَغلَت في السابق منصب مدير تحرير مجلة نيو ليبراري أوف سايكوأناليسيز، وهي عضو مجلس تحرير كلٍّ من مجلة «إنترناشونال جورنال أوف سايكوأناليسيز»، ومجلة «بريتش جورنال أوف سايكوثيرابي» في برمنجهام، كما عَمِلَت مستشارًا في مركز التدريب على العلاج النفسي بالتحليل النفسي المعاصر في برمنجهام لسنواتٍ عديدة. لها عددٌ من المقالات في علم الاجتماع، والتاريخ الفكري، والتحليل النفسي. وقد شاركت ريتشارد روسبريدجر في تحرير كتاب «مُقدِّمة للتحليل النفسي: قضايا ومصطلحات رئيسة».
  • دونالد كامبل: مُتخصِّص في تحليلِ احتياجات التدريب ومشرفٌ على الجمعية البريطانية للتحليل النفسي ورئيسها السابق، وهو أيضًا مُحلِّلٌ نفسي مُتخصِّص في حالات الأطفال والمُراهقِين. يشغل دونالد كامبل حاليًّا منصب أمين عام الرابطة الدولية للتحليل النفسي، وشغل في السابق منصبَ رئيس عيادة بورتمان كلينيك في لندن، وله كتاباتٌ منشورة حول موضوعاتٍ مثل العنف، والانتحار، والاستغلال الجنسي للأطفال، والفتيشية، والمراهقة.
  • مونيك كورنو جانا: مُتخصِّصة في تحليلِ احتياجات التدريب، ومُشرِفةٌ في جمعية باريس للتحليل النفسي. عَمِلَت مونيك مُنسِّقة في مركز جان فافرو للاستشارات والعلاج بالتحليل النفسي، وهي أيضًا المُنسِّقة الأوروبية للجنة المرأة والتحليل النفسي بالرابطة الدولية للتحليل النفسي. لها العديد من الأبحاث والكتب المنشورة من بينها «الأُنثى والأُنثوية» (١٩٩٨).
  • كاثرين شابيه: مُتخصِّصة في تحليلِ احتياجاتِ التدريب، وعضو مُشرِف في جمعية التحليل النفسي بفرنسا، وتشغل منصب نائبِ رئيس الجمعية، وأستاذ الطب النفسي السريري وعلم الأمراض النفسية في جامعة رينيه ديكارت – باريس٥. تشغل كاثرين كذلك منصبَ مُديرِ قسم أبحاث علم النفس والتحليل النفسي (دار نشر دونو)، وتُشارِك جان كلود رولان الآن إدارة دَوريَّة «ليبر كاييه بور لا سايكوأناليسي». من بين أعمالها المنشورة «المِزاج السوداوي للأُنثى» (٢٠٠٣)؛ «آليَّات الفِصام» (بالاشتراك مع سي أزولاي، وجي جورته، وإف جيميه، ٢٠٠٣)؛ «نسيان الأب» (شارك في تحريره جاك أندريه، ٢٠٠٤).
  • جيلبرت دياتكين: مُتخصِّص في مجال تحليلِ احتياجاتِ التدريب، ومُشرِفٌ في جمعية باريس للتحليل النفسي، والرئيس السابق لجمعية التحليل النفسي بباريس. يشغل الآن منصب مُديرٍ مساعدٍ بقسم التدريب في معهد هان جروين-براكن للتحليل النفسي في أوروبا الشرقية. وقد نُشِرَت له عدةُ أبحاثٍ في مجلاتٍ علمية، كما أَلَّفَ كتاب «جاك لاكان»، الصادر ضمن مجموعةِ كُتب «أعلام التحليل النفسي»، كتاب رقم ١١.
  • أندريه جرين: عُضوٌ شرفي في جمعية باريس للتحليل النفسي والجمعية البريطانية للتحليل النفسي، وأستاذٌ فخري بجامعة بيونس آيرس، وشَغلَ في السابق كُرسيَّ أستاذيةِ فرويد بالجامعة نفسها. أصدر العديد من الكتب من بينها «عن الجنون الخاص» (١٩٨٦)؛ «تأثير الإنكار» (١٩٩٩)؛ «نرجسية الحياة ونرجسية الموت» (٢٠٠١).
  • روزين جوزيف بيرلبِرج: مُتخصِّصة في تحليلِ احتياجاتِ التدريب، وعُضوٌ مُشرِف في الجمعية البريطانية للتحليل النفسي، ورئيس لجنة المقررات الدراسية بالجمعية حاليًّا. تشغل روزين منصب مُحاضرٍ أَوَّل شَرَفي في يونيفرستي كوليدج لندن، وهي مُتخصِّصةٌ في نظرية التحليل النفسي، وعُضوٌ بالمجالس الاستشارية التابعة لِعددٍ من المجلات العلمية. وقد شارَكَت مع آن ميلر في تحرير كتاب «النوع الاجتماعي والسلطة في العائلات» (١٩٩٠) ومع جوان رافاييل ليف في تحرير كتاب «التجربة الأنثوية: خبرةُ ثلاثةِ أجيالٍ من المُحلِّلات النفسيات البريطانيات في التعامُل مع النساء» (١٩٩٧). تولَّت كذلك تحرير كتابَي «فهم العنف والانتحار من منظور التحليل النفسي» (١٩٩٨) و«الأحلام والتفكير» (٢٠٠٠)، ولها أيضًا العديد من الأبحاث المنشورة في مجلاتٍ علمية دولية. تُمارِس روزين المهنة في عيادةٍ خاصة بلندن وتعمل حاليًّا على التحضير لكتاب «فرويد: ديناميكيات اللاوعي».
  • لويز إدواردو برادو دي أوليفيرا: تلقَّى تدريبه في جمعية باريس للتحليل النفسي، ويشغل منصبَ مُديرِ البحث في قسم الدراسات العليا حول التحليل النفسي، بجامعة باريس٧ – دينيس ديدرو. تولَّى تحرير كتاب «حالة شريبر: إسهاماتٌ تحليلية نفسية باللغة الإنجليزية» (١٩٧٩)، وأَلَّف العديد من الكتب الأخرى من بينها «فرويد وشريبر: قتل الروح» (١٩٩٦)؛ وكتاب «فرويد وشريبر: المصادر المكتوبة عن الهذَيان بين المرض العقلي والثقافة» (١٩٩٧). وتَرجَم كتاب «مجادلات فرويد–كلاين» إلى الفرنسية (١٩٩٦).
  • جان-كلود رولان: مُتخصِّص في تحليلِ احتياجاتِ التدريب، وعُضوٌ مُشرِف في جمعية التحليل النفسي الفرنسية. ويُشارِك كاثرين شابيه إدارة مجلة «ليبر كاييه بور لا سايكوأناليسي». له العديد من الأبحاث المنشورة في دوريات ومجلاتٍ علمية، وصاحب كتاب «التعافي من عذاب الحب» (١٩٩٨).
  • أجنيس سودريه: اعتُمِدت كمُتخصِّصة في علم النفس السريري في البرازيل قبل قُدومها إلى لندن عام ١٩٦٩ لِتتلقَّى التدريب في مجال التحليل النفسي، وهي مُتخصِّصة في تحليل احتياجات التدريب وعُضوٌ مُشرِف في الجمعية البريطانية للتحليل النفسي، وعَمِلَت كذلك بالتدريس على نطاقٍ واسع في لندن وبالخارج. نَشرَت أجنيس العديد من الأبحاث حول التحليل والأدب، وشارَكَت مع إيه إس بايات في تأليف كتاب «تخيُّل الشخصيات» (١٩٩٥).
  • جون ستاينر: مُتخصِّص في تحليلِ احتياجات التدريب، وعُضوٌ مُشرِف في الجمعية البريطانية للتحليل النفسي، ويعمل مُحلِّلًا نفسيًّا في عيادةٍ خاصة. عمل سابقًا طبيبًا ومُعالجًا نفسيًّا في مستشفى مودزلي، وعمل منذ عام ١٩٧٢ حتى تقاعُده عام ١٩٩٦ في عيادة تافيستوك. له العديد من الأبحاث في مجال التحليل النفسي، بالإضافة إلى كتاب «الارتدادات النفسية» الصادر عام ١٩٩٣ عن دار نشر نيو ليبراري أوف سايكوأناليسيز.
  • جين تيمبرلي: مُحلِّلةٌ نفسية، وعُضوٌ في الجمعية البريطانية للتحليل النفسي. حاصلةٌ على درجة البكالوريوس في التاريخ الحديث من كليةِ سانت آن بجامعة أكسفورد، وحَصلَت بعد ذلك على درجة الماجستير في العمل الاجتماعي من جامعة كونكتيكت. عَمِلَت جين أخصائيةً اجتماعية نفسية في مستشفى سانت ماري ببادنجتون ثم في عيادة تافيستوك؛ حيث تولَّت منصبَ كبيرِ الأخصائيِّين الاجتماعيِّين في قسم البالغِين. اعتُمِدَت كمُحلِّلة نفسية عام ١٩٧٥، وعلى مدى سنواتٍ كُثْر درَّسَت دراسات فرويد في معهد التحليل النفسي ويونيفرستي كوليدج لندن.
  • مارجريت تونزمان: عُضوٌ بالجمعية البريطانية للتحليل النفسي، ومُعالِجةٌ نفسية استشارية متقاعدة. ألقت العديد من المحاضرات حول أعمال سيجموند فرويد وحول الإسهامات التي قدَّمها المُحلِّلون النفسيون، لا سيما من المجموعة المُستقِلة للمُحلِّلِين النفسيِّين التابعة للجمعية البريطانية للتحليل النفسي، على المُتدرِّبِين في معهد التحليل النفسي، وطلاب ماجستير نظرية التحليل النفسي في يونيفرستي كوليدج لندن، وبالخارج. وهي مُحرِّرة كتاب «بولا هايمان: عن الأطفال ومن لم يعودوا أطفالًا: أبحاثٌ مُجمَّعة»، ولها العديد من الأبحاث حول موضوعاتٍ مهمة في مجال التحليل النفسي.
  • بول ويليامز: مُتخصِّص في تحليلِ احتياجات التدريب، بالجمعية البريطانية للتحليل النفسي، وعُضو المعهد الملكي لدراسات علم الإنسان. وهو كذلك رئيسُ تحريرٍ مُشارِك لمجلة «إنترناشونال جورنال أوف سايكوأناليسيز»، وأستاذٌ زائر مُتخصِّص في التحليل النفسي في جامعة أنجليا التقنية، بالمملكة المتحدة. تَولَّى بول تحرير عددٍ من الكتب، من بينها: «عواصفُ لا يمكن تخيُّلها: البحث عن معنًى في الذُّهان» (بمشاركة موراي جاكسون ١٩٩٤)، و«القسوة والعنف والجريمة: فهم التفكير الإجرامي: الأبحاث المجمعة لآرثر هايات-ويليامز» (١٩٩٩)، و«الذُّهان (الجنون)» (مجموعة أبحاثٍ مهمة عن حالاتٍ حدِّيَّة ١٩٩٩)، و«الإرهاب والحرب: آليات الدمار الشامل اللاواعية» (شارك في تحريره مع سي كوفينجتون، وجيه كوكس، وجيه أروندل، ٢٠٠٢)، و«رَحابة القَبول: اضطرابات الأكل لدى المراهقِين والأطفال» (بمشاركة جي ويليامز، وجيه ديسماري، وكيه رافينسكروفت، ٢٠٠٣). وله العديد من المقالات المنشورة حول حالات الذُّهان والحالات الحدِّيَّة في دوريات التحليل النفسي.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢