شكر وتقدير

هذا الكتاب هو ثمرة التعاون والإبداع والثقة بين مجموعةٍ من الزملاء. أتقدم أولًا بخالص الامتنان لكل فردٍ من المُساهمِين في هذا الكتاب، لا سيما من قضَوا وقتًا طويلًا في انتظار نَشرِ أبحاثهم. لقد كانوا جميعًا نُصب عيني فَورَ أن بَدأتُ في تصوُّر فكرة هذا الكتاب.

خالص الشكر كذلك لكلٍّ من:

الأعداد الكبيرة من الطلاب الذين حضروا حلقاتي الدراسية حول فرويد على مدى ثلاثين عامًا، منذ أن بدأتُ في سبعينيات القرن العشرين في تدريس فرويد، في جامعة ريو دي جانيرو الفيدرالية؛ وكذلك طلابي في الرابطة البريطانية للمُعالجِين النفسيِّين، والمعهد البريطاني للتحليل النفسي، وطلاب ماجستير نظرية التحليل النفسي في يونيفرستي كوليدج لندن؛ لاهتمامهم المستمر وأسئلتهم المُحفِّزة للفكر، التي لا تسمح أبدًا للمرء باعتبار معرفته أمرًا مُسلَّمًا به، وهو أَمرٌ يخالف بالتأكيد الاتجاه السائد في التحليل النفسي.

صوفي بينيت؛ لمساعدتها الضخمة لي في تتبُّع المصادر والاقتباسات الواردة في هذا العمل، وأندريا تشاندلر، أمينة المكتبة في معهد التحليل النفسي؛ لجهودها في تعقُّب المصادر الغامضة وإرسالها إليَّ بسرعةٍ مذهلة.

بيتر فوناجي وماري تارجت؛ لدعمهما لهذا المشروع. وكولين فور؛ لما منحني إياه من حريةٍ أثناء إعداد هذا الكتاب، وتأييده لرغبتي في دعوة زملائي الفرنسيِّين للمساهمة في هذا الكتاب، في وقتٍ كان من الصعوبة بمكان إيجاد الدعم اللازم لأعمال الترجمة.

لقد مَنحَتني مشاركتي في الجمعية البريطانية للتحليل النفسي على مدى سنواتٍ فرصةَ تبادُل الآراء العلمية والطبية مع الكثير من الأصدقاء والزملاء، وهو الأَمرُ الذي أُقدِّره كل التقدير. يستحيل ها هنا ذكر أسمائهم جميعًا، أو الإشارة إلى فيض المُحادَثات المهمة التي أجريتُها في «النادي الإسباني» مع «الفرسان» في «اجتماعات لَمِّ الشمل السنوية»، وغير ذلك. غير أن لديَّ رغبةً خاصة في التعبير عن شكري لكلٍّ من دون كامبل، وسيرا ديرمن، وجريجوريو كوهون؛ أعضاء مجموعتي الخاصة للتطوير المِهْني المستمر، على مناقشاتنا المستمرة حول أسئلة النظرية والممارسة السريرية؛ ولزميلتي العزيزة الملهمة دومًا آن ماري ساندلر؛ ولأصدقائي وزملائي في فرنسا ممن لم يشاركوا في هذا الكتاب، لا سيما ماريليا أيزنستين وبول دينيس وجان لوك دونيه وشانتل شاتيلييه أتلان، وكذلك فلافيو جوزيف وروث نيادن من البرازيل.

جوديث بيرل؛ صديقتي الحاضرة دومًا والخبيرة في اللغة الإنجليزية.

بيلا وجورج؛ مصدر الدعم والإلهام الذي لا ينقطع.

أفراد عائلتي الذين لم يُفارِقوا ذهني في أثناء رحلتهم الأخيرة إلى منتزه يوسميتي خلال المراحل النهائية من إعداد مُسوَّدة الكتاب.

مجلة إنترناشونال جورنال أوف سايكوأناليسيز لسماحها لي بنشر الأبحاث التالية:
  • «طباع نرجسية: العنف وغيابه وتأثير ذلك على العلاج»، روزين جوزيف بيرلبِرج (٢٠٠٤)، إنترناشونال جورنال أوف سايكوأناليسيز ٨٠: ٣١–٤٥.

  • «التحديق والهيمنة والإذلال في حالة شريبر»، جيه ستاينر (٢٠٠٤)، إنترناشونال جورنال أوف سايكوأناليسيز ٨٥: ٢٦٩–٢٨٤ (أُعد هذا البحث في الأصل لأجل هذا الكتاب).

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢