الفصل الرابع

في الشعر الهندي

أنت تعلم أن لأهل الهند لغة شائعة في محاوراتهم يسمونها «بهاشا»، وهي غير سَنْسكرت، وفي لغة بهاشا كتب مشهورة فيما بينهم، ونظمها في غاية الحلاوة والمطبوعية، يعرفها من له إلمام بهذه اللغة، ومن خصائصها أنهم يتغزلون على لسان المرأة، كأنها تعشق الرجل وتتغزل به، على عكس اللغة العربية، وقد مضى من أهل هذه اللغة رجال مشهورون في الفصاحة والبلاغة، كتُلْسي دَاس، وسُور داس، وَپدْماكر، وپَرْهَت، وحكمت، وسَنْست، وكب گنگ، وگردَهر، وگُوردَت، وگردَهاري، وكبير، وخلق آخرون من أهل الهند غير المسلمين، وكلهم كانوا أيام الملوك الإسلامية.

أما الأسلاف منهم، فما وصل إلينا شيء من أخبارهم، وأما أهل الإسلام فإن منهم من فاق أحبار الهنود في هذه اللغة، وهم كثيرون؛ منهم مسعود بن سعد بن سلمان اللاهوري، وله ديوان شعر في تلك اللغة، ولكنه لم يصل إلينا من أشعاره شيء، ومنهم الأمير خسرو بن سيف الدين الدهلوي، وقد وصل إلينا من شعره قدر صالح، ومنهم رزق الله بن سعد الله الدهلوي المُتوفَّى سنة ٩٨٩ عم الشيخ عبد الحق المحدث، له پيمائن وجُوت نَرنْجَن كتابان في الهندية كما في أخبار الأخيار، ومنهم ملك محمد الجائسي، وهو الذي فاق أحبار الهنود في معرفة اللغة الهندية، وله ثلاثة كتب في بهاشا گندهاوَت وچتْراوَت وَپدْماوت، أشهرها الثالث، ونظمه في غاية الحلاوة، صنَّفه سنة ٩٤٧ كما في مِهْرجهانتاب للسيد الوالد، ومنهم شاه محمد البلگرامي، له يد بيضاء في معرفة اللغة الهندية وقدرة غريبة على الشعر كما في سَرْوِ آزاد، ومنهم نظام الدين البلگرامي كان يتلقب في الشعر بمَدْهنايك وله أبيات رقيقة رائقة في الهندي، كما في سَرْوآزاد، ومنهم رحمة الله بن خير الدين البلگرامي المُتوفَّى سنة ١١١٨، وهو أيضًا من الشعراء المجيدين في الهندية كما في سروآزاد، ومنهم غلام نبي البلگرامي المُتوفَّى سنة ١١٦٣، له ديوان شعر يسمى «بانگ دَرپَن» كما في سروآزاد، ومنهم الشيخ بركة الله المَارَهروي المُتوفَّى سنة ١١٤٢، له ديوان شعر بالهندية يُسمَّى «پيم پركاش»، وله رسالة في الأمثال الهندية على لسان المعرفة كما في مآثر الكرام.

ومنهم الشيخ عضد الدين الأمرهوي، كان من العلماء الماهرين بسنسكرت فضلًا عن بهاشا، وله مصنفات في تلك اللغة، منها حكم الطريقة كما في نخبة التواريخ، ومنهم قاسم بن أمان الله الدريابادي، له «هَنْس جواهر» منظومة في بهاشا، صنَّفه سنة ١١٤٩، كما في مهرجهانتاب، ومنهم الشيخ كاظم القلندر الكاكوروي، له ديوان شعر مقبول متداول بأيدي الناس، ومنهم راحت علي البِجْنَوري كان فريد زمانه في معرفة بهاشا، ومعرفة الإيقاع والنغم، له منظومات كثيرة، أدركه السيد الوالد وذكره في مهرجهانتاب، ومنهم مولانا محمد ظاهر البريلوي المُتوفَّى سنة ١٢٧٨، جد سيدي الوالد من جهة الأم كان من الرجال المشهورين في معرفة اللغة الهندية، له ديوان شعر يشتمل على جميع الأصناف، ومنهم سراج الدين بن محمد جامع البريلوي ابن عم السيد محمد ظاهر المذكور وتلميذه، له أيضًا ديوان شعر، ومنهم السيد الوالد مولانا فخر الدين بن عبد العلي البريلوي، له ديوان شعر يسمى «پِريم رَاگ»، وله تذكرة شعراء الهندية، وهي جزء من أجزاء مهرجهانتاب.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.