ذيل

جاء في [آخر البحث الثاني: في مقابلة الحروف العربية بغيرها]: يقال إنهم في بعض مدن أوروبا في الأجيال الوسطى بنوا كنيسة على طراز شرقي … إلخ.

وقد اطلع على قولي هذا صديقي الأستاذ عادل أفندي جبر فتفضل بالكلمة الآتية:

إن دار البطريركية اللاتينية في مدينة الجزائر لا تزال فيها كتابات ونقوش إسلامية كثيرة تزين جدران قاعاتها الفسيحة، مثل: محمد، أبو بكر، عمر، عثمان، علي … إلخ، و«توكلت على الله» المنقوشة بالجصِّ مكررة على أعلى تلك الجدران.

وكذا كنيسة (مارتورانا Martorana) في مدينة (بلرمه) عاصمة صقلية، فإن أعمدتها زُيِّنتْ بالنقوشِ العربيةِ والآياتِ القرآنية، فضلًا عن الكنائس المتعددة التي بنيت في إسبانيا بعد إجلاء المسلمين عنها، فإن جُلَّها شُيِّدَ وزُيِّنَ على مثالِ المساجدِ والجوامعِ بالنقوشِ والكتاباتِ العربيةِ.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠