شكر

وإني أتقدم هنا بعظيم شكري لصديقي الأستاذ محمد النجار، المدرس بالمدرسة الإبراهيمية، لما قام به من مراجعة أصول هذا الكتاب وقراءة تجاربه بعناية بالغة. كما أتقدم بوافر الثناء على حضرة الأستاذ محمد نديم، مدير مطبعة دار الكتب المصرية، لما بذله من جهد مشكور وعناية ملحوظة في إخراج هذا المؤلَّف. ولا يفوتني أن أقدم شكري للأستاذ محمد إبراهيم نصر، الذي أبدى عناية في كتابة أصول هذا الكتاب، وبَذَل مجهودًا مشكورًا في قراءة تجاربه كلها، وعمل الفهارس معي، واللهَ أسألُ أن يوفقني إلى ما فيه خير البلاد ومجدها.

سليم حسن
مايو سنة ١٩٤٨

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠