الملك سخم رع سمنتاوي-تحوتي

•••

يظن الأستاذ «ونلك» بعد درس طويل أن قبر هذا الفرعون يوجد بجوار قبر زوجته الملكية «منتوحتب»، الذي يقع في الجنوب أو في الجزء الأوسط من «جبانة ذراع أبو النجا» في الشمال مباشَرةً من مقبرتَيِ الملكين اللذين يحملان اسم «تاعا» و«تاعا الأكبر»، وقد عُثِر على اسم هذا الفرعون ولقبه على قطعة حجر ضمن مبنًى من الحجر الرملي المحبَّب في «نقادة».١
وكذلك عُثِر على صندوق أوانٍ للأحشاء في «جبانة طيبة»، وجده «بسالكوا» Passalacqua بالقرب من موميته، وكتب عليه اسم «الملك تحوتي»، ولحظ أنه أُضِيف على غطاء هذا الصندوق سطر كُتِب بخط مختلف ومداد مختلف، غير الذي كُتِبت به النقوش الأخرى التي على الصندوق، وهذه الكتابة تخبرنا بأن الصندوق قد قُدِّم هديةً من الملك للزوجة الملكية العظيمة التي ارتدت التاج الأبيض الجميل «منتوحتب» صادقة القول، ومعنى ذلك أنها كانت قد توفيت قبل الفرعون. وقد جاء اسم هذا الفرعون في قائمة «الكرنك» (راجع: Sethe Urk. IV. p. 608). هذا، وقد ذُكِر اسمه مرات عدة في كتاب الموتى بالصورة التي كُتِب بها على صندوق الأحشاء السابق الذكر، وهو المحفوظ الآن «بمتحف برلين» (راجع: Erman, “Historische Nachlese”, A. Z. XXX. p. 46).
١  راجع: Petrie, “Naqada & Ballas”, Pl. XLIIIa.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠