الحَيَاةُ أيْضًا

أحقٌ أنها هيَ الدَّمُ حتى يَجمُد؟ وأنها هي الحرارة حتى تبرد؟ وأنها هي الحَركةُ حتى يَقطعَها السُّكون؟، وأنها هي الجاران١ حتى تُفَرِّقَ بينهما المنون؟
الحقُ أن افتئاتَ٢ الفلسفة، على ضنائن الله٣ سَفَه، وأن عِلْم الحياةِ عند الذي يَهَبُها ويَستردُّها، والذي يقصِرُّها٤ ويمدّها، والذي يُخْلِقُها٥ ويَسْتَجدُّها: والذي كلُّ حيّ سواه يموت، وكلُّ شيء ما خلاه يفوت.
١  الجاران: الروح والجسد. والمتنبي يقول: ومفترق جاران دارهما العمر.
٢  افتأت عليه: اختلق عليه الباطل.
٣  ضنائن الله عز وجل: ما اختص ذاته بعلمه من الأمور.
٤  قصر الشيء يقصره: جعله قصيرًا.
٥  يخلقها: يبليها.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠