الحيَاةُ أيْضًا

ماذا أقولُ في ابنة الموتِ وأمِّه، وعِلَّةِ حُكمِه، ونَبْعةِ سَهْمه،١ ومَنْقَعةِ سُِّمه؟٢ وكيفَ القَولُ في صاحِبة،٣ لم تُمَلَّكْ عن خِطْبَة،٤ ولم يُبْنَ بها٥ عن رغبة، ولم تَبِنْ٦ لملالِ صُحْبة، أو بِغْضَةٍ٧ بعد محبَّة؛ تسيء ولا تُفْرَك،٨ ولولا الموت لم تُتْرَك؟
١  النبعة: القوس.
٢  منقعة السم: الإناء الذي يوضع فيه.
٣  المراد بالصاحبة هنا: الزوجة. والمقصود بها الحياة. وقد شبه الجسم والروح في هذه الجملة وما بعدها، ثم مضى في التشبيه يبين وجوه الخلاف.
٤  أي لم تزوج للجسم بعد طلب يدها كالعادة في كل زواج.
٥  بنى الرجل على أهله: زفت إليه.
٦  بانت المرأة عن الرجل: انفصلت عنه بطلاق.
٧  البغضة: شدة البغض.
٨  أي لا تبغض، والفرك خاص ببغضة الزوجين.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠