الشِّيْخُ المُهَنْدَمُ

أيها الشيخ المَهَنْدَمُ المقَذَّذُ: ما غَرَّكَ بالسِّنِّ حتى لبست للصِّبَا ثيابه، ونازعْتَ حفيدَك شَبَابه. إنما مَثَلُك في هذا البريق المزوَّر وهذه النضارة المُصْطَنَعة، كَمثَل الضِّرْس المحْشُوّ المكسُوِّ، نُزعَ منه العَصب، وخُلِعَ عليه الذهب.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠