عرق

كان مايازوكوف …

كان مايازوكوف يرى في المختار متصوِّفًا من مدرسة قديمة في زمن حديث، وكان يُعجبه أسلوبه في الحياة ويحترمه، ولو أنه يختلف معه في أمور شَتَّى، إِلَّا أنه كان دائمًا ما يُكَرِّر: إن المختار يُشبهني كثيرًا، ولحدٍّ ما نصفي الآخر.

قدَّم مايا العزيز للمحتفين عرق العرديب الذي قام بتقطيره بنفسه، فشربه البعض ولاذ بدينهم الآخرون.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠