لحظ العيون

لَحْظَ العيونِ حَمَلْتَ حملةَ عاهلٍ
شاكي السلاحِ على المُحِبِّ الأعزلِ!
مَزَّقْتَ قلبي بالسهامِ وَلم تَكُنْ
ذَا رَحمةٍ بِصَرِيعِ جَفْنٍ أَكْحَلِ
إِنِّي خَضَعْتُ لِحُكْمِ سُلْطَانِ الهوَى
وَصَبَابَةً أَبْكِي بدمْعٍ مُرْسَلِ
يَا مَنْ لها بين الكَوَاعِبِ طَلْعَةٌ
تَاهَ الجمالُ بِحُسْنِهَا المُتكاملِ
مَنَعَ الهوى نوْمي وَأَتْلَفَ مُهْجَتي
وسطا على جسمي الضعيفِ النَّاحِلِ
مَا حِيلَتِي لوْ طَالَ بي صَرْفُ النوى
والدمع جف وبات يشمَتُ عاذلي
والله طيفُكِ لا يفارقُ لحظةً
عيني وليس سِوَى خيالِك شاغلِي
قَسَمًا بحُبِّكِ إنني باقٍ على
عهدى وعن نجواىَ لم أتحوَّلِ
أجتاح صَعْبَ هَوَاكِ مهما راعني
كأسُ المنيةِ فيه عذبُ المنهل
إني أُقَدِّسُ بالوفاء محبَّتِي
فتدلَّلي ما شِئْتِ أن تدللي!

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.