الفصل الثامن

مواصلة الموضوع نفسه

وهكذا إذا ما أخضعت جمهورية شعبًا وجب عليها أن تحاول إصلاح المحاذير التي تنشأ عن طبيعة الأمر، وذلك بأن تمنحه حقًّا سياسيًّا صالحًا وقوانين مدنية صالحة.

ومما حدث أن جمهورية إيطالية كانت تمسك أناسًا من أهل الجزر تحت سلطانها، غير أن حقوقها السياسية والمدنية كانت فاسدة نحوهم، ومما يذكر مرسوم العفو العام الذي يقضي بألا يحكم عليهم بعده بعقوبات إرهابية كما يقتضيه ضمير الحاكم١ الخبير، ومن الرعايا من يطلبون بامتيازات في الغالب كما رئي، وهنا يمنح ولي الأمر حقوق جميع الأمم.

هوامش

(١) في ١٨ من أكتوبر سنة ١٧٣٨، طبع عند فرنشيل في جنيف، Vietamo al nostro general governatore in detta isola, di condannare in avenire solamente ex informatâ ex informatà conscientiâ persona alcuna nazionale in pena afflittiva. Potrâ ben si far arrestare ed incarcerare le persone che gli saranno sospette; salvo di renderne poi a noi conto sollecitamente. المادة ٦ وانظر أيضًا إلى جريدة أمستردام ٢٣ من ديسمبر سنة ١٧٣٨.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢