الفصل السادس عشر

الافتراء في جرم الاعتداء على ولي الأمر

يجب أن يقر للقياصرة بمناقبهم، فهم لم يكونوا أول من تمثل القوانين الكئيبة التي وضعوها، وسيلا١ هو الذي علمهم عدم ضرورة مجازاة المفترين مطلقًا، ولسرعان ما ذهب إلى مكافأتهم.٢

هوامش

(١) وضع سيلا قانونًا للجلالة حكى عنه في «خطب شيشرون»، pro Cluentio مادة ٣، In pisonem مادة ٢١، الثانية ضد فريس، مادة ٥، رسائل مألوفة، باب ٣، رسالة ٢، أدخلها قيصر وأغسطس إلى قوانين يولية، وأضاف آخرون إليها.
(٢) Et quo quis distinctior accusator, eo magis honores assequebatur, ac veluti sacrosanctus erat. تاسيت، حوليات ٤، فصل ٣٦.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢