الفصل السادس

مصدر حق الرق الحقيقي

حان وقت البحث عن المصدر الحقيقي لحق الاسترقاق، وهو الحق الذي يجب أن يقوم على طبيعة الأمور، ولننظر هل يوجد من الأحوال ما يشتق منه؟

يجد الإنسان في كل حكومة مستبدة سهولة عظيمة لبيع نفسه، والرق السياسي في هذه الحكومة هو الذي يقضي على الحرية المدنية من بعض الوجوه.

ويقول مسيو پري:١ إن الروس يبيعون أنفسهم بسهولة عظيمة، وأعرف السبب جيدًا، وهو أنه لا قيمة لحريتهم مطلقًا.
ويحاول جميع الناس في أشيم بيع أنفسهم، وليس عند كل واحد من بعض السنيورات٢ البارزين أقل من ألف عبد يعدون تجارًا بارزين ذوي عبيد كثير تابعين لهم، ذوي عبيد، كثير لهم عبيد تابعون لهم، ومن العبيد من يورثون ومن يحملون على التجارة، وفي هذه الدول يحاول الأحرار، الضعاف كثيرًا تجاه الحكومة، أن يكونوا عبيد مَن يطغون على الحكومة.

ومما يطابق العقل أن يكون ذلك مصدر حق الاسترقاق الواقع الذي يُرى لينًا جدًّا في بعض البلدان، ويجب أن يكون لينًا؛ لأنه قائم على خيار حر صادر عن رجل يجعل له سيدًا عن منفعة له، وهذا ما يؤلف عهدًا متبادلًا بين الفريقين.

هوامش

(١) حال روسية الكبرى الحاضر لجان بري، باريس ١٧١٧، قطع ١٢.
(٢) سياحة جديدة حول العالم لدانبير، جزء ٣، امسترادام ١٧١١.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢