الفصل الخامس والعشرون

مواصلة الموضوع نفسه

كان القانون الروماني يمنح حرية الهبات قبل الزواج، وكان لا يبيحها بعد الزواج، وكان هذا يستند إلى أخلاق الرومان الذين كانوا يحملون إلى الزواج عن زهد وبساطة وتواضع، ولكن مع إمكان تركهم يغوون بالأمور المنزلية وألطاف الحياة وسعادتها.

وكان قانون الڨزيغوت يقضي بعدم إعطاء الزوج من يتزوجها ما يزيد على عشر أمواله، وعدم استطاعته أن يعطيها شيئًا في السنة الأولى من الزواج، وكانت أخلاق البلد مصدر هذا أيضًا، فقد كان المشترعون يريدون وقف هذه الفخفخة الإسپانية التي تحمل، فقط، على السخاء المتناهي عن تفاخر.

وقد وقف الرومان بقوانينهم بعض محاذير دولة الفضيلة التي هي أكثر دول العالم دوامًا، وقد أراد الإسپان بقوانينهم أن يحولوا دون التأثير السيئ لطغيان الجمال الذي هو أكثر طغيانات العالم وهنًا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢