الفصل السادس والعشرون

مواصلة الموضوع نفسه

استخرج قانون تيودوز وڨالنتينيان١ علل الرَّد من العادات القديمة٢ والأوضاع لدى الرومان، وقد جعل هذا القانون من هذه العلل دعوى الزوج٣ الذي يريد عقاب زوجه على وجه لا يليق بشخص حر، وقد أُهملت هذه العلة في القوانين التالية٤ لتغير العادات من هذه الناحية، فقد حلَّت عادات الشرق محل عادات أوروبة، وفي التاريخ أن الخصي الأول لزوج جوستنيان الثاني هدد هذه الإمبراطورة بتلك العقوبة التي يجازَى بها الأولاد في المدارس، فما كان لغير العادات المستقرة، أو التي تحاول أن تستقر، ما يستطيع تصور مثل هذا الأمر.

وقد رأينا كيف أن القوانين تتبع العادات، فلننظر الآن كيف أن العادات تتبع القوانين.

هوامش

(١) قانون ٨، من مجموعة De repudiis.
(٢) وقانون الألواح الاثني عشر، انظر إلى شيشرون، الخطبة الثانية، فصل ٦٩.
(٣) Si verberibus quae ingenuis aliena sunt, afficientem probaverit.
(٤) في الملحق القانوني ١١٧، فصل ١٤.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢