الفصل التاسع عشر

لا ينبغي للأمير أن يتاجر

أبصر تِيُوفيلُ١ مركبًا مشتملًا على سِلَع لزوجته تِيُودُورَا فأحرقه، وقال لها: «إنني قيصر، وتجعلون مني رُبَّان سفينة، فمن أي شيء يستطيع الفقراء أن يَكسِبوا عيشهم إذا ما قمنا بحِرفتهم أيضًا؟» وكان يمكنه أن يقول مُضِيفًا إلى ذلك أيضًا: من ذا الذي يقدر على رَدعنا إذا ما قمنا باحتكارات؟ ومن ذا الذي يستطيع أن يحملنا على الإيفاء بعهودنا؟ وسيودُّ البطائن أن يقوموا بمثل التجارة التي نقوم بها، وهنالك يكونون أعظم طمعًا وأكثر جَورًا منَّا، ويعتمد الشعب على عدلنا دون يُسرِنا، وكثير من الضرائب التي توجِب بؤسَه أدلة مؤكدة على بؤسنا.

هوامش

(١) زونار.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢