الفصل العشرون

مواصلة الموضوع نفسه

كان للتجارة، عندما سيطر الپرتغاليون والقشتاليون على الهند الشرقية، فروع بالغة من الثراء ما لم يُقَصِّر أمراؤُهم معه في القبض عليه، فأدى هذا إلى خَرَاب مؤسساتهم في تلك الأقسام.

وكان نائب الملك في غُوَا يمنح أفرادًا امتيازات دافعةً لغيرها، وكان لا يَعتَمد على مثل هؤلاء الناس مطلقًا، وقد انقطعت التجارة بدوام تغيير من يُفَوَّض إليهم أمرُها، ولا أحدَ يَرْعَى هذه التجارة، ولا أحد يبالي بضياعها على خَلَفِه، ويظل الربح وقفًا على أفراد، ولا يَمْتَدُّ مَدَاه بما فيه الكفاية.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢