الفصل الثامن عشر

نظام خاص

ومع ذلك اشتمل قانون١ الڨزِيغُوت على نص ملائم للتجارة، وذلك أنه أمر بأن يحاكَم التجار الآتون من وراء البحر وَفقَ قوانين أمتهم ومن قِبَل قضاة منها، وذلك فيما يقع بينهم من خصومات، وكان هذا قائمًا على العادة المستقرة لدى جميع هذه الشعوب المختلطة والقائلة إن كل إنسان يعيش تحت سلطان قانونه الخاص، وهذا ما أتكلم عنه كثيرًا فيما بعد.

هوامش

(١) باب ١١، فصل ٣ : ٢.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢