الفصل الخامس

اختلافات أخرى

تطوف التجارة في الأرض، والتجارة هي ما يُقَوِّض الفاتحون حينًا وما يَعُوقُ الملوك حينًا آخر، فتَفَرُّ من حيث تُضْطَهد، وتستقر حيث تتنفس، وهي تسيطر اليوم حيث كان لا يُرى غيرُ صَحَارٍ وبحار وصخر، ولا يوجد غير صحارٍ هنالك حيث كانت تسيطر.

وإذا ما نُظِرَ اليوم إلى كُلْشِيد، التي عادت لا تكون غيرَ غابةٍ واسعة يتناقص الشعب فيها كل يوم فلا يدافع عن حريته إلا ليبيع نفسه من الترك والفرس تفصيلًا، لم يُقَل إن هذا البلد كان في عهد الرومان حافلًا بمدن تستدعي جميع أمم العالم، ولا تَجِد في هذا البلد أي أثر من هذه المدن، ولا نجد أي آثار منها في غير پليني١ واسترابون.٢

وتاريخ التجارة هو تاريخ تواصل الشعوب، ويكون أعظم الحوادث لديها ما يقع من تخريبات مُنوعة ومن مَدٍّ وجَزْرٍ في السكان وما يحدث من إتلاف.

هوامش

(١) باب ٦، فصل ٤ و٥.
(٢) باب ١١.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢