الفصل السادس عشر

أبصار المشترع حول تكاثر النوع

تتوقف النُّظم حول عدد الأهلين على كثير من الأحوال، وتوجد بلاد صَنَعت الطبيعة فيها كل شيء، فلا يكون ما يَصْنَعه المشترع فيها إذَن، وما فائدة الحضِّ بالقوانين على التكاثر إذا كان خصب الإقليم يؤدي إلى ما يكفي من الآدميين؟ ويكون الإقليم أنفع من الأرض أحيانًا، فالشعب يتكاثر هنالك والمجاعات تهلكه، وهذه هي الحال التي عليها الصين، وكذلك يبيع الأب بناته ويهمل أولاده هنالك، وتُسفر عينُ العلل في تُونْكِين١ عن عين المعلولات، ولا ضرورة إلى الذهاب للبحث عن فكرة٢ التناسخ من أجل هذا كما فعل سائحو العرب الذين قص علينا رِنُودو خبر رحلتهم.
وأوجبت عين الأسباب في جزيرة فُرْمُوزا٣ عدم إباحة الدين للنساء وضع أولاد قبل بلوغهن خمسًا وثلاثين سنة من عمرهن، فإذا ما حَمَلْنَ قبل هذه السن داست الكاهنة بطنهن وحملتهن على الإجهاض.

هوامش

(١) رحلات دانبيير، جزء ٢، صفحة ٤١.
(٢) صفحة ١٦٧.
(٣) انظر إلى مجموعة الرحلات التي انتفع بها في تأسيس شركة الهند، جزء ٥، قسم ١، صفحة ١٨٢ وصفحة ١٨٨.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢