الفصل الخامس عشر

كيف تُصلِح القوانين المدنية الأديان الفاسدة في بعض الأحيان

أوجب احترام الأمور القديمة أو السذاجة أو الخرافة أسرارًا أو طقوسًا يمكن أن تؤذي العِذَار، ولم تكن أمثلة ذلك نادرة في العالم. ويقول أرسطو١ إن القانون في هذه الحالة يُبيح لآباء الأسرة أن يذهبوا إلى المعبد حتى يُمَجِّدوا هذه الأسرار بسبب نسائهم وأولادهم، فيا للقانون المدني الباهر الذي يحافظ على الأخلاق ضد الديانة!
وحَظَر أغسطس٢ على الفتيان والفتيات أن يحضروا أية طقوس ليلية ما لم يرافقهم قريب أكبر سنًّا، وهو لمَّا أعاد الأعياد٣ اللُّپرْكالِيَّة لم يُرِد أن يعدو الفتيان عراة.

هوامش

(١) السياسة، باب ٧، فصل ١٧.
(٢) سويتون، In Augusto فصل ٣١.
(٣) المصدر نفسه.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢