الفصل الثامن

توافق قوانين الأخلاق وقوانين الدين

إذا ما شَقِيَ بلد بدين لم يُنعِم به الله وجب أن يتوافق هو والأخلاق دائمًا، وذلك لأن الدين، ولو كان باطلًا، هو أحسن ضامن يمكن الناس أن ينالوه عن صدق الناس.

والنقاط الجوهرية لأهل الپِيغُو١ هي: عدم القتل وعدم السرقة واجتناب الفحشاء وعدم صنع ما ينفِر منه القريب، بل صنع كل ما يمكن من خير، وهم يعتقدون أن الإنسان ينجو بهذا في أي دين كان، وهذا ما يحمل به هؤلاء الآدميون، مع زهوهم وفقرهم، من الحِلم والحُنُوِّ نحو البائسين.

هوامش

(١) مجموعة الرحلات التي انتفع بها في تأسيس شركة الهند، جزء ٣، قسم ١، صفحة ٦٣.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢