الفصل الثامن عشر

يجب أن يُبحث في كون القوانين التي يلوح أنها متناقضة من طراز واحد

كان يُباح للزوج في رومة أن يُعِير آخر امرأته، وهذا ما قاله پلوتارك بصراحة،١ ومن المعلوم أن كاتون أعار هُورِ تنْسُيوسَ٢ امرأته، وكاتون مَن تَعْلَم عدمَ خَرْقٍ لقوانين بلده.
ومن ناحية أخرى، كان يُجَازَى الزوج الذي يعاني دعارات امرأته فلا يقاضيها أو الذي يستردُّها٣ بعد الحكم عليها، ويلوح تناقض هذه القوانين مع أنها غير متناقضة مطلقًا، وذلك أن القانون الذي كان يُبيح للروماني أن يُعِير امرأته هو نظام اسپارطي، كما هو ظاهر، وُضع لمنح الجمهورية أولادًا من جنس جيد إذا ما جَرُؤت على استعمال هذا التعبير، وكان القانون الآخر يهدف إلى حفظ الأخلاق، فكان الأول قانونًا سياسيًّا وكان الآخر قانونًا مدنيًّا.

هوامش

(١) پلوتارك، في مقابلته بين ليكورغ ونوما.
(٢) پلوتارك، حياة كاتون، ومن قبول استرابون: «إن هذا يحدث في زماننا»، باب ١١.
(٣) Leg. II:ult. Ff. ad leg. Jul. de adult.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢