الفصل الخامس عشر

تأمُّل

لا أقول إنه لا يمكن أن يوجد في التحولات التي تناولت مجموعة قوانين البرابرة وفيما أضيف إليها من أحكام قانونية، وفي مجموعة مراسيم الملوك، بعض نصوص لا تكون بينة المبارزة فيها، فعلًا، نتيجة بينة النفي، فمن الأحوال الخاصة ما أدى، في غضون قرون كثيرة، إلى وضع بعض القوانين الخاصة، وأتكلم عن الروح العامة لقوانين الجرمان وعن طبيعتها وأصلها، وأتكلم عما لهذه الشعوب القديمة من عادات عُيِّنَت أو سُنَّت بهذه القوانين، وليس لغير هذا موضوع هنا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢