الفصل الخامس عشر

من الحَسَن أحيانًا أن يُصْلِح القانون نفسه بنفسه

كان قانون الألواح الاثني عشر يُبيح قتل سارق الليل،١ كما يبيح قتل سارق النهار الذي يدافع عن نفسه عند تعقُّبه، ولكن هذا القانون يأمر قاتل السارق بأن يصرُخ وينادي الأهلين،٢ وهذا أمر تقتضيه القوانين التي تبيح للمرء أخذ حقِّه بيده في كل وقت، وهذا هو صراخ البراءة التي تستدعي حين الفعل شهودًا وقضاة، ويجب أن يطَّلع الشعب على الفعل، وأن يتم هذا الاطلاع في الوقت الذي وقع فيه الفعل، في وقت يتكلم فيه كل شيء، يتكلم فيه الهواء والسِّيماء والأهواء والصمت، في وقت يدين كل شيء فيه أو يُبَرِّئ، ويجب على القانون الذي يمكن أن يصبح منافيًا لسلامة أبناء الوطن وحريتهم أن ينفَّذ في حضور أبناء الوطن.

هوامش

(١) انظر إلى القانون ٤ ff. Ad. Leg. Aguil.
(٢) المصدر نفسه، انظر إلى مرسوم تاسيوره المضاف إلى قانون البفاريين، مادة ٤، De copularibus legibus.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢