الفصل الثامن

مواصلة الموضوع نفسه

يُتَمَثَّل الاغتصاب الأعظم لأرَضِي الرومان من قبل البرابرة بما يوجد في قوانين الفريغوت والبورغون من تملُّك هذين الشعبين لثلثي الأرَضين، غير أن هذين الثلثين لم يؤخذا إلا ضمن بعض المَحَالِّ التي أُقْطِعُوها.

وقال غُونْدِبُود،١ في قانون البورغون، إن شعبه نال ثلثي الأرَضين باستقراره، وقيل في الذيل الثاني لهذا القانون٢ إنه لا يُنْعَم بأكثر من النصف على من يأتون البلاد؛ ولذا لم تكن جميع الأرضين مقسومة بين الرومان والبورغون في البُداءة.

وتجد عين التعابير في نصوص هذين النظامين؛ ولذا يفسر كل منها الآخر، وبما أن الثاني لا يهدف إلى تقسيم عامٍّ للأرضين فإنه لا يُمكن حمل الأول على هذا المعنى.

وسار الفرنج على غرار البورغون اعتدالًا، فلم يجردوا الرومان على مدى فتوحهم، وماذا كانوا يصنعون بهذه الأرضين؟ لقد أخذوا ما يلائمهم وتركوا البقية.

هوامش

(١) Licet eo tempore quo populus noster mancipiorum tertiam et duas terrarium partes accepit, etc، قانون البورغون، باب ٥٤ : ١.
(٢) Ut non amplius a Burgundionibus, qui infra venerunt, requiratur, quam, ad prœsens necessitas fuerit, medietas terrœ، مادة ٢.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢