الفصل السادس

الدور الثاني لخفض ملوك الجيل الأول

كان رؤساء الديوان، منذ نكل ببرونهُول، مديرين للمملكة تحت ظل الملوك، ومع أن لهم إدارة دفة الحرب كان الملوك على رأس الجيوش فيحارب رئيس الديوان والأمة تحت إمرتهم، بيد أن انتصار الدوك بِيبَن على تيودوريك ورئيس ديوانه١ أذل الملوك،٢ ثم وكد هذا الإذلالَ انتصارُ٣ شارل مارتل على شلبريك ورئيس ديوانه رِنْفِرْوا، وقد انتصرت أسترازية على نسترية وبورغونية مرتين، وبما أن رئاسة ديوان أسترازية كانت تبدو تابعة لأسرة البِيبَنين، فإن هذه الرئاسة علت جميع الرئاسات الأخرى، وعلا هذا البيت جميع البيوت الأخرى، وخشي الغالبون تسلط بعض الثقات على شخص الملوك إثارة للاضطرابات فأمسكوا الملوك في منزل ملكي كما لو كان هذا في سجن،٤ وصاروا يظهرون للشعب مرة واحدة في كل عام، وهنالك كانوا يضعون مراسيم مع أنها من صنع رئيس الديوان،٥ وهنالك كانوا يردون الجواب إلى السفراء مع أن هذه الأجوبة هي لرئيس الديوان، وفي هذا الزمن يحدثنا المؤرخون عن إدارة رؤساء الديوان للملوك الذين أخضعوهم.٦
وبلغ هذيان الأمة في سبيل ال بِيبَن من بعد المدى ما انتخبت معه لرئاسة الديوان حفيدًا له كان في دور الطفولة،٧ وأقامته على المدعو داغوبر جاعلة شبحًا على شبح.

هوامش

(١) انظر إلى حوليات مس عن سنة ٦٨٧ وسنة ٦٨٨.
(٢) Illis quidem nomina regum imponens, ipse totius regni habens privilegium, etc، المصدر نفسه عن سنة ٦٩٥.
(٣) المصدر نفسه عن سنة ٧١٩.
(٤) “Sedemque illi regalem sub sua ditione concessit” حوليات مس عن سنة ٧١٩.
(٥) Ex Chronico Centulensi, lib. II. Ut responsa quae erat edoctus, vel potius jussu, ex sua velut potestate redderet.
(٦) حوليات مس عن سنة ٦٩١، Anno princopatus Pippinus duc Francorum obtinuit regnum Francorum per annos, 27 cum regibus sibi subjectis حوليات فولد أو لوريشام.
(٧) Posthœc Theudoaldus, filins ejus (Grimoaldi) parvulus, in loco ipsius cam prœdicto rege Dagoberto majordomus palatii effectus est متم فريديغير المجهول الاسم عن سنة ٧١٤، فصل ١٠٤.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢