الفصل الرابع عشر

روح سِنات رومة

وضع في قنصلية أشيليوس غلابريو وبيزون قانونًا أشيليًا١ وقفًا للمكايد، وروى ديون٢ أن السِّنات ألزم القناصل باقتراحه؛ لأن محامي الشعب ك. كورنيليوس عزم على سن عقوبات هائلة على هذا الجرم عن ميل شديد في الشعب؛ وذلك لأن السِّنات رأى أن هذه العقوبات الشديدة تُلقى هولًا في النفوس، ولكن مع تأديتها إلى عدم وجود شخص للاتهام والتجريم بدلًا من وجود قضاة ومتهمين عند اقتراح عقوبات زهيدة.

هوامش

(١) كان يحكم على المذنبين بغرامة فلا يستطيعون أن يكونوا أعضاء في السِّنات، ولا أن يعينوا في القضاء.
(٢) ديون باب ٣٦، فصل ٢١.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢