الفصل التاسع عشر

قانون القصاص

تُحب الدول المستبدة ما كان بسيطًا من القوانين، فتستعمل قانون القصاص١ كثيرًا، وتتخذه الدول المعتدلة أحيانًا، ولكن مع الفارق القائل: إن الأولى تمارسه ممارسة وثيقة، وإن الأخرى تعدله على الدوام تقريبًا.
ولا يقول قانون الألواح الاثني عشر بغير أمرين منه، وذلك أنه لا يحكم بالقصاص إلا عندما يعجز عن تسكين المشتكي،٢ ويمكن أن يعوض من الضرر٣ بعد الحكم، فيحول العقاب البدني إلى عقاب نقدي.٤

هوامش

(١) ذلك ما اشترعه القرآن، انظر إلى سورة البقرة.
(٢) Si membrum rupit, ni cum eo pacit, talio esto أولوجل، باب ٢٠، فصل ١.
(٣) المصدر نفسه.
(٤) انظر إلى قانون الفزيغوث أيضًا، جزء ٦، باب ٤ : ٣ و٥.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢