الفصل العشرون

معاقبة الآباء من أجل أبنائهم

يعاقب الآباء في الصين عن خطيئات أبنائهم، والأمر كذلك في البيرو،١ وقد اقتبس هذا من المبادئ المستبدة أيضًا.
ومن العبث أن قيل: إن الأب يجازى في الصين؛ لأنه لم يستعمل سلطانه الأبوي الذي أقرته الطبيعة وزادته القوانين فيها، وهذا ما يفترض في كل وقت عدم وجود شرف لدى الصينيين مطلقًا، والآباء بيننا إذا ما حكم على أبنائهم بالعقاب البدني، والأبناء٢ بيننا إذا أصاب آباءهم هذا النصيب نفسه، نالهم أيضًا خزي كالذي ينالهم في الصين بضياع الحياة.

هوامش

(١) انظر إلى تاريخ حروب الإسپان الأهلية لغارسيلاسو.
(٢) قال أفلاطون بوجوب امتداحهم لعدم مشابهتهم آباءهم، باب ٩ من «القوانين».

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢