الفصل الثاني

وجوب تأليف النظام الاتحادي من دول ذات طبيعة واحدة، ولا سيما الدول الجمهورية

انقرض الكنعانيون؛ لأنهم كانوا مؤلفين من ملكيات صغيرة لم تتحد قط، ولم تدافع عن نفسها دفاعًا مشتركًا، وذلك عن كون الاتحاد ليس طبيعة للكماليات الصغيرة.

وتتألف جمهورية ألمانية الاتحادية من مدن حرة ومن دويلات خاضعة لأمراء، وتدل التجربة على أنها أكثر نقصًا من جمهورية هولندة وسويسرة.

والحرب والتوسع هما روح الملكية، والسلم والاعتدال هما روح الجمهورية، فلا يمكن نوعي الحكومات هذين أن يبقيا في جمهورية اتحادية إلا قسرًا.

وكذلك نرى في تاريخ الرومان أن جمهوريات توسكانة الصغيرة تركت الڨيئيين عندما اختاروا لهم ملكًا، وقد ضاع كل شيء في بلاد اليونان عندما نال ملوك مقدونية مكانًا بين الأنفكتون.

وتجد سر بقاء جمهورية ألمانية الاتحادية المؤلفة من أمراء ومدن حرة في وجود رئيس لها يعد قاضيًا للاتحاد من بعض الوجوه وملكًا له من وجوه أخرى.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢